الرئيسية | الصفحة الرئيسية | الأخبار | الشمال | زهرمان لـ"الأنباء": الأحداث السورية ستكون لها ترددات ومفاعيل في لبنان

زهرمان لـ"الأنباء": الأحداث السورية ستكون لها ترددات ومفاعيل في لبنان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الشمال

لفت عضو كتلة المستقبل النائب خالد زهرمان الى وجود تباين واضح بين رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وحلفائه في قوى 8 آذار، وتحديدا حزب الله حول موضوع تمويل المحكمة الدولية، مشددا على ان لبنان لا يمكنه ان يتهرب من التزاماته الدولية، خصوصا انه رئيس المجلس الأمن الدولي حاليا، معتبرا ان المنطق لا يتقبل ان يكون لبنان رئيسا لمجلس الأمن وفي الوقت نفسه يتنصل من القرارات الدولية. وقال زهرمان في تصريح لـ «الأنباء»: «أمام هذا الواقع وفي ظل هذا السجال الكبير على تمويل المحكمة التي يرفض حزب الله رفضا قاطعا تمويلها، وكون انه لا مهرب للبنان من هذا الموضوع، يبدو انهم (قوى 8 آذار وحزب الله) قد يتركون هامشا للحرية لرئيس الحكومة حتى يوافق على تمويل المحكمة، وفي هذا المجال يبحثون عن مخرج لهذه المسألة، لأن عدم تمويل المحكمة يجر على لبنان والحكومة والدولة اللبنانية عواقب وخيمة».

وأضاف: «ان التباين واضح بين ميقاتي وحزب الله منذ تاريخ تكليفه بتشكيل الحكومة»، معتبرا ان موقف رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في الأمم المتحدة أظهر هذا التباين جليا ايضا حول موضوع تمويل المحكمة، مشيرا الى ان الرهان هو هل سيدخلون في لعبة تحد للمجتمع الدولي، أم لا؟ وقال زهرمان: «نحن نعلم ان القرار النهائي في الحكومة هو لحزب الله، فإما يرفضون المحكمة الدولية وتبعاتها، وإما يتوصلون الى مخرج ويتركون هامش حرية للرئيس ميقاتي»، معتبرا ان «السيناريوهات» المطروحة هي ان تجتمع الحكومة دون حضور وزراء حزب الله وتأخذ الحكومة القرار بتمويل المحكمة. وحول الوضع في سورية، أشار الى ان مسألة تشكيل مجلس وطني في سورية هي خطوة جريئة، لافتا الى ان هذا المجلس يضم مختلف أطياف المعارضة السورية. ورأى زهرمان «ان الحركة التي حصلت في سورية، هي حركة شعبية نبعت من الناس والشارع، معتبرا ان عمليات القتل لا يمكن إلا ان تؤدي الى إسقاط النظام في سورية كونه لم يبدأ بالإصلاحات الجدية، وقال: ان موجة «التسونامي» في المنطقة والحركة الشعبية في سورية هي سلسلة من الحركات الشعبية في المنطقة والتي ستؤدي الى اقتلاع النظام في سورية وغيرها». وأكد زهرمان ان الأحداث في سورية ستكون لها ترددات ومفاعيل في لبنان، مبديا تخوفه من تداعيات هذه الأحداث، معتبرا انه عندما يدرك النظام السوري انه آيل الى السقوط، فسيستعمل كل أوراقه الداخلية في سورية، والخارجية في لبنان.

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0