التباس... وتوضيح

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

توضيح حول إلغاء التأشيرات لعضو المكتب السياسي لتيار المستقبل المحامي محمد المراد والوفد المرافق الى أستراليا

بعدما وافقت السفارة الاسترالية في بيروت مشكورة بناء على دعوة كانت قد وجهتها جمعية الصداقة اللبنانية الاسترالية لعضو المكتب السياسي المحامي محمد المراد والوفد المرافق، تأشيرات دخول الى أراضيها للمشاركة بنشاطات ثقافية واجتماعية وتربوية للجالية اللبنانية في استراليا، وترجمة لذلك وترحيباً بالزيارة قام موقع المنية دوت كوم الالكتروني بنشر خبر يوضح طبيعة الزيارة ويرحب بالضيوف الاكارم، تفاجأنا بنشر خبر صادر عن مكتب المحامي محمد المراد على موقع الكتروني جاء فيه: " ...وتوضيحا" لمسار الامور ورفعا" للالتباس الذي حصل مع الاخ السيد سعيد علم الدين فان هناك تنسيقا" وتواصلا" كاملين وحصريا" مع الاخ عبدالله المير بشأن كل تفاصيل زيارة مدينة سدني ومع الاخ معن العبدالله بشأن كل تفاصيل زيارة مدينة مالبورن وكل ذلك بالتفاهم مع قطاع الاغتراب في تيار المستقبل".

في ظل هذا الواقع الضبابي رأت الهيئة الادارية في جمعية الصداقة اللبنانية الاسترالية وجوب اصدار بيان توضيحي منعاً للالتباس وتوضيحاً للأمور، هذا نصه: "ان جمعية الصداقة اللبنانية الاسترالية اذ تعرب عن فائق احترامها لتيار المستقبل في لبنان والمهجر، تعتبر ان ما صدر عن مكتب المحامي محمد المراد فيه تشويه لبعض الحقائق، فقد اعتبر في بيانه السالف الذكر ان زيارته الى استراليا جاءت بالتنسيق والتفاهم مع قطاع الاغتراب في تيار المستقبل وبدعوة منه، هذا الامر الذي رأت فيه جمعية الصداقة اللبنانية الاسترالية بعضاً من نكران الجميل والجفاء بحقها... ومحاولة من المحامي المراد لاعطاء زيارته غطاء مستقبلي، علماً أنه وخلال حوار هاتفي أجراه الامين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري مع رئيس الجمعية المهندس سعيد مصطفى علم الدين بمناسبة معايدته بعيد الفطر السعيد، وتطرقاً لموضوع الزيارة موضوع البحث، أكد لنا السيد أحمد الحريري ان زيارة المحامي محمد المراد والوفد المرافق شخصية ولا علاقة لتيار المستقبل بها.

وبعد اتصال هاتفي تلقيناه من المحامي المراد يوضح لنا ما حصل، فأبدينا له معارضتنا لمضمون ذلك البيان، ولكن وتبعاً للمثل القائل "الغاية تبرر الوسيلة" ولانه لا يهمنا من يوجه الدعوة بقدر ما يهمنا انجاح زيارة وفد شمالي الى استراليا ونعتبرهم ضيوفنا، والتزاماً بوعد قطعناه مع المحامي المراد بالتنسيق مع منسق تيار المستقبل في سيدني عبدالله المير لانجاح الزيارة، فقد اجرينا عدة محاولات للاتصال بالمير ولكنها باءت بالفشل ولم يحاول حتى مجرد الاتصال بنا... وبناء عليه قمنا بابلاغ المحامي المراد ومنسق التيار في بانكستاون وستراثفيلد خالد الشيخ بما حصل...

في ظل هذا الواقع، وانطلاقاً من مصداقيتنا تجاه تيار المستقبل ووطننا الاول لبنان ووطننا الثاني استراليا، وشعوراً منا بتحمل مسؤولية كبرى يتهرب منها اولي الامر وينكرها أخرون، فقد رأينا خلال اجتماع للهيئة الادارية للجمعية بوجوب ابلاغ السفارة الاسترالية في بيروت بما حصل واتخاذ ما يرونه مناسباً، وهكذا كان، فقد قامت السفارة بالغاء التأشيرات بناء لطلبنا بعد ان منحتهم بناء لطلبنا ايضاً للمحامي المراد والوفد المرافق...

نريد أن نؤكد هنا بأننا نُكن الإحترام للأخ المحامي محمد المراد، وكنا نتمنى كأصحاب الدعوة أن يكون لنا دور في إستضافته في أستراليا.

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 مرسل):

Sulaiman Daher في 17/09/2011 22:25:58
avatar
أتمنى ومن كل قلبي أن تمر كغيمة صيف كما تعودنا ان نقول في لبنان وإعتباره سوء فهم وعدم تنسيق في المواقف من كلا الطرفين ...
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0