جائحة العصر..

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بقلم مديرة تحرير موقع الشمال دوت كوم #لينا_دياب

 

 

Image may contain: Lina Diab, closeup                                       

 

كورونا، هذا الوباء الذي ابتلينا بع في كافة أنحاء العالم

والذي غيّر الكثير الكثير من طبيعة حياتنا البشرية..

وباء ألمّ بنا وأخذ منا أعزّاء وأصدقاء ومعارف وزملاء..

مصيبة أتتنا واستأصلت في مجتمعاتنا كافة..

وبلاء لم نتمكن حتى الساعة من معرفة كافة اسراره وتبعاته على المدى القريب او البعيد لربما...

كارثة حلّت وتفشّت وعاثت بالارض خرابا..

حاولت على صعيد شخصي أن اتجنبه، ان اخذ احتياطات قدر الامكان..برغم انني وفي بعض الاحيان، لم استطع الا والاختلاط مع الاصدقاء وان كانت فئة ومجموعة صغيرة جدا تعودنا على الاجتماع دوما معا،

اصيب اكثرهم بهذا الوباء وتعافوا بحمد الله ونجوت انا حتى الساعة منه...

لم اخش هذا الوباء بشكل هستيري طوال هذه المدة، خاصة واننا نعلم بأن الخوف يقلل من المناعة.. بل حاولت أخذ بعض الادوية التي نصح بها الاطباء لتقوية مناعة الجسم.

ولكن اليوم، واذ بلغ هذا الوباء حده، بدأت اشعر بأنه اقترب اكثر.. هو فعلا صار ملاصقا لنا ، لاننا بتنا نرى اقرب المقربين مصابون به..

وما يخيف حقا، ان البعض وبعد ان تعافى، عاد واصيب بعد فترة قصيرة بانتكاسة وتجلط اودت بحياتهم..

اعزائي اكتب اسطري هذه لأتمنى عليكم كما على نفسي بأن نأخذ الأمر على محمل الجدية اكثر..

ان لا نسترسل ونستهتر بكل مايجري حولنا.. ان نتحمل المسؤولية لأجلنا ولأجل من نحب..ان نبادر على توعية من حولنا وانفسنا على خطورة هذا الوباء وتبعاته..

احبائي اتوسل كل ضمير وكل وعي لديكم، ان تعقلوا ثم تتوكلوا..لربما هو اختبار لقوة ادراكنا وايماننا..

وانني ادعوكم ان لا تقنطوا من رحمة الله التي وسعت كل الكون..

ادعوا الرب في السموات .. 

واحترزوا من الوباء..

واقطنوا في بيوتكم ..

لعل الله يغير حالنا الى افضل حال..

وعساها تنجلي هذه الغيمة السوداء ولو بعد حين..

ودمتم بكل خير عافية وامان..

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0