الرئيسية | كلمة مديرة التحرير | جمعية أندية الليونز الدولية تسلم وزارة الصحة إثنتين من عياداتها النقالة للفحص في إطار مكافحة فيروس كورونا

جمعية أندية الليونز الدولية تسلم وزارة الصحة إثنتين من عياداتها النقالة للفحص في إطار مكافحة فيروس كورونا

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أنشأ حاكم جمعية أندية الليونز الدولية للمنطقة 351، (لبنان-الأردن-فلسطين) نبيل نصّور لجنة طوارىء لتقديم العون والمساعدة، وذلك لمواجهة خطر تفشّي وباء فيروس كورونا المستجد covid-19، والأوضاع الصعبة التي يعاني منها المواطنون .

وفي هذا الإطار، سلّمت أمس هذه اللجنة، إثنتين من عياداتها النقالة، إلى وزارة الصحة العامة اللبنانية، لاستخدامها في الفحص، وتقديم الخدمات الطبية اللازمة للمصابين بفيروس كورونا، في كافة المناطق. وجرى التسلُّم والتسليم في مركز الخير الليونزي في سن الفيل، بحضور رئيس اللجنة المهندس ايلي زينون، أمين سر المنطقة ميشال حسون، الليون بطرس عون، مستشار وزير الصحة الدكتور بشار حسن، وعدد من الليونزيين .

وكان رئيس لجنة الطوارىء لأندية الليونز المهندس إيلي زينون، أطلق حملة لدعم المستشفيات الحكومية، وطلب إلى كافة أندية الليونز، المساهمة وتقديم الدعم اللازم، خاصة الى مستشفى ضهر الباشق. ويسعى زينون مع كافة الأندية، لتنفيذ هذه المهمة على أكمل وجه، على كامل الأراضي اللبنانية .


واستناداً إلى توجيهات الحاكم نصّور، تقوم كافة أندية الليونز المنتشرة على مساحة المنطقة 351، بحملات توعية مكثّفة، وتقديم العون للسكان والمحتاجين، ضمن الإمكانات المتاحة. ويقوم أطباء الليونز، وكل بحسب اختصاصه بتقديم الخدمات الطبية اللازمة، خاصة في المناطق المتواجدين فيها.


وكان الحاكم نصّور طلب منحة إستثنائية من المركز الدولي لأندية الليونز، وتمت الموافقة عليها سريعا، وقال مدير المنحة، الحاكم السابق فادي غانم: أن المنحة ستُخصّص الحصة الاكبر لمستشفى ضهر الباشق الحكومي، وقد وضع الأليات التنفيذية اللازمة لذلك، بناء على معايير المركز الدولي.

وطلب غانم أيضاً من كافة أندية الليونز، عدم التواني عن تقديم العون لأهلنا في المنطقة، وأشاد بعملهم وسعيهم الدائم للمساعدة، وشدد على ضرورة الألتزام بالتوجيهات الصادرة عن الحكومة اللبنانية، ووزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية، وأوضح أننا بالتزامنا هذا، سنتمكن من مكافحة الوباء، والحفاظ على سلامتنا وتجاوز الأزمة .

"ويشار الى أندية الليونز تجول على كافة المناطق، خاصة النائية منها، لتقديم المساعدات. وهي تملك لهذه الغاية مجموعة عيادات نقّالة: للنظر، وعيادات أسنان، ولفحص سرطان الثدي، ومختبر دم. كما تأخذ الليونز على عاتقها، إجراء كافة عمليات المي الزرقاء للحالة المكتشفة.

وأثنى الحاكم نبيل نصّور على الجهود التي تقوم بها أندية الليونز في لبنان والمنطقة، ووجّه تحية قلبية الى كافة الليونزيين، وخاصة لأمين سر المنطقة الليون ميشال حسون، وشكرهم على ما بذلوه في مسيرة العطاء المستمرة، وحثّهم على متابعة العمل، والبقاء بالقرب من الناس، خاصة المحتاجين، في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها العالم والمنطقة.



 

 

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0