الرئيسية | الصفحة الرئيسية | موضة وجمال | رواج جلود تحاكي الزواحف يؤكد الرغبة في منتجات تعكس الرفاهية

رواج جلود تحاكي الزواحف يؤكد الرغبة في منتجات تعكس الرفاهية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

رغم إعلان دور أزياء بارزة تخليها عن استخدام جلودها الطبيعية، والتي ظلت لسنوات رمزاً للترف، صعدت جلود الزواحف إلى واجهة الموضة من جديد. فهل جلود الزواحف لها طابع مترف حتى وإن كانت غير أصلية؟ وهل نجحت صناعة الموضة في تمرير مفهوم الجلود الأخلاقية؟ أسئلة كثيرة تدور بالبال عند متابعة عروض أزياء شتاء 2020؛ فقد كان هذا التوجه قوياً في الأكسسوارات والأزياء؛ خصوصاً أنه يستحضر حقبة السبعينات السائدة هذا العام، بينما ركزت بعض دور الأزياء على جلد الثعبان بتدرجات لونية خيالية، مثل دار «جيفنشي» التي قدمت حقيبة بظلال من الأزرق والأخضر معاً، و«توري بورش»، و«مايكل كورس»، و«ستود».
أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0