الرئيسية | الصفحة الرئيسية | الأخبار | لبنان | يوم الصحة العالمي

يوم الصحة العالمي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

الصحة للجميع

بيروت - 7 نيسان 2019 -  اليوم وبمناسبة يوم الصحة العالمي، تدعو منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العامة جميع الأفراد والمجتمعات للمطالبة بحقهم في الصحة.

موضوع يوم الصحة العالمي هذا العام هو التغطية الصحية الشاملة، مما يعني أن يستطيع الجميع الوصول إلى الخدمات الصحية التي يحتاجونها، ذات الجودة العالية، وفي المكان والزمان الذي يحتاجون  فيه إليها ودون التعرض لمعوّقات مالية. من ضمن شعار "الصحة للجميع" ، يؤكد يوم الصحة العالمي هذا العام على الدور الحاسم للرعاية الصحية الأولية في تحقيق التغطية الصحية الشاملة.

التغطية الصحية الشاملة هي ركيزة رئيسية للتنمية المستدامة وللحدّ من الفقر والتطرّق لعدم المساواة في المجتمع. تهدف التغطية الصحية الشاملة إلى ضمان الوصول إلى الخدمات الصحية ذات الجودة العالية للجميع. وهذه الخدمات تتراوح بين الوقاية وتعزيز الصحة، والعلاج وإعادة التأهيل والرعاية التلطيفية. ومن أعمدة الرعاية الصحية الشاملة هي تحسين إدارة النظام الصحي، والحصول على الأدوية والتكنولوجيا الأساسية، والكادر البشري الصحي الكافي وذات المهارة العالية. 

احتفلنا العام الماضي بالذكرى الأربعين لإعلان "ألما آتا" التاريخي حول "الصحة للجميع". في هذا الحدث، وقع لبنان إعلان "أستانا"، مؤكِداً أن الرعاية الصحية الأولية هي الطريقة الأكثر فعالية وإنصاف في تقديم الخدمات الصحية وفي مساعدة لبنان في الوصول إلى التغطية الصحية الشاملة. تلتزم منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العامة بـ "الصحة للجميع" من خلال اعتماد خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وخاصة الهدف 3 بشأن الصحة وهدفها المخصص لتحقيق التغطية الصحية الشاملة، والتي لن تكون ممكنة إلا من خلال تعزيز الرعاية الصحية الأولية.

تحقيق التغطية الصحية الشاملة هو هدف رئيسي في استراتيجية الصحة الوطنية في لبنان. وضمن هذا الإطار تمكّن لبنان من تخفيض المدفوعات الصحية من الجيب من نسبة 60 ٪ في عام 1998 إلى 32 ٪ في عام 2015. وهذا يُعتبر إنجازاً هاماً نحو تحقيق التغطية الصحية الشاملة. تنتشر شبكة من 220 مركزًا للرعاية الصحية الأولية على كافة الأراضي اللبنانية، مما يتيح لجميع السكان الوصول إلى هذه الخدمات. يستفيد حوالي 25000 شخص من حِزم خدمات الرعاية الصحية المدفوعة مسبقًاً والتي تشمل الخدمات الصحية الأساسية والتي تُعنى بصحة الأم والطفل، وإدارة الأمراض المزمنة، وخدمات الصحة النفسية، وغيرها.

وبهذه المناسبة، أكّد معالي الوزير الدكتور جميل جبق، وزير الصحة، التزام وزارة الصحة العامة بتحقيق التغطية الصحية الشاملة لجميع الأشخاص المقيمين في لبنان. "نحن نعمل مع جميع الشركاء والمجتمعات ونكرّس جهودنا للوصول إلى الجميع بالخدمات الصحية التي يحتاجونها في كل أنحاء لبنان. وبتعاون يمكننا تحقيق الصحة للجميع". 

بمناسبة اليوم العالمي للصحة، تدعو منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العامة جميع الشركاء والمجتمع المدني والأفراد للعمل معاً لضمان تحقيق الصحة للجميع في لبنان.

تعمل منظمة الصحة العالمية بشراكة مع الحكومة والشركاء لتعزيز إدارة النظام الصحي وتمويله للوصول إلى التغطية الصحية الشاملة. تدعم منظمة الصحة العالمية توافر الأدوية والتقنيات الأساسية لعلاج الحالات الطبية. كما تضع منظمة الصحة العالمية مبادئ توجيهية للرعاية وتوفّر بناء القدرات للعاملين الصحيين من أجل تحسين جودة الخدمات. 

رددت الدكتورة إيمان الشنقيطي، ممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان، أهميّة تعزيز الوصول إلى الخدمات الصحية مع الحدّ من المصاعب المالية قائلةً  "إن الإرادة السياسية والتزام لبنان بتحقيق التغطية الصحية الشاملة أمر مثير للإعجاب رغماً عن كل التحديات. ستساعدنا الرعاية الصحية الأولية في الوصول إلى "الصحة للجميع" وبناء نظام رعاية صحية لبناني أكثر استدامة ومرونة. ستواصل منظمة الصحة العالمية دعم وزارة الصحة العامة في رحلتها للوصول إلى التغطية الصحية الشاملة ."

يؤكد موضوع يوم الصحة العالمي هذا العام  أهمية الإنصاف والتضامن، ويناصرللصحة للجميع في كل مكان من خلال معالجة الثغرات في الخدمات وعدم ترك أي شخص.

وقالت تانيا شابويسات، ممثلة اليونيسف في لبنان: "التحصين هو أول حق في الصحة لكل طفل. ندعو اليوم الأسر والمجتمعات والسلطات على جميع المستويات إستمرار الجهود لضمان حصول كل طفل طفل في لبنان على لقاح مجاني وكامل وعالي الجودة. تلتزم اليونيسف بمواصلة دعم الأطفال الأكثر ضعفا لتحسين حصولهم على خدمات التطعيم العالية الجودة وغيرها من الخدمات الصحية ".

يضيف السيد فيليب لازاريني ، المنسق المقيم للأمم المتحدة في لبنان: "دعونا نتعاون جميعًا لجعل التغطية الصحية الشاملة حقيقة واقعة للبنان. لا يمكن تحقيق التغطية الصحية الشاملة واستدامتها إلا من خلال تضافر الجهود الجماعية لكل الشركاء، نحو لبنان يتنعّم "بالصحة للجميع". 

حان وقت الصحة للجميع. يوم صحة عالمي سعيد! 

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0