الرئيسية | الصفحة الرئيسية | فن ومجتمع | إحتفلت جمعية زوجات الدبلوماسيين في لبنان The Diplomatic Spouses In Lebanon باليوم العالمي للمرأة

إحتفلت جمعية زوجات الدبلوماسيين في لبنان The Diplomatic Spouses In Lebanon باليوم العالمي للمرأة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 





إحتفلت جمعية زوجات الدبلوماسيين في لبنان The Diplomatic Spouses    In Lebanon  باليوم العالمي للمرأة في فندق  Le Grayوسط بيروت بمشاركة نساء ورجال من السلك الدبلوماسي ومن المنظمات غير الحكومية ومن المجتمع الدولي وسيدات المجتمع اللبناني. 

افتتحت رئيسة الجمعية زوجة السفير المكسيكي في لبنان السيدة مارغريتا مادرازو الحفل بكلمة أكدت فيها أن العالم يحتفل ويكرّم المرأة في يوم 8 آذار لأان المرأة قد حققت نجاحات كثيرة في مجالات السياسة، الاقتصاد والإجتماع في جميع أنحاء العالم، ولكن ورغم ذلك، هناك نساء ما زلن يتعرضن للعنف وسوء المعاملة، وهناك نساء محرومات من حقهم في التعليم ومن أبسط متطلبات الحياة.

وأشارت مادرازو الى ان المساواة بين الرجل والمرأة تؤسس لعالم أفضل بكثير، لذلك على المرأة أن  تحارب وتناضل بكل ما تملك من قوة للوصول الى هدفها وسلامتها.

بعد كلام رئيسة الجمعية، كانت هنالك مداخلة للسيدة باتريشيا لاماس التي تكلمت عن الظلم في القوانين التي تعاني منها المرأة بشكل عام واللبنانية بشكل خاص.

وتم التبرع لـجمعية "La voix des femmes" من ضمن سياسة الجمعية التي تدعم منظمات غير حكومية.

وفي لفتة خاصة كرمت DSAL السيدة ليا بارود رئيسة جمعية “مارش”، التي تميزت في العمل مع الشباب المهمّش والدفاع عن حرية الراي والتعبير والمساواة ونبذ الطائفية والعنف وغيرهما من آفات المجتمع.

واحيت الحفل جوقة La demeure des Muses الفنية
ندق  Le Grayوسط بيروت بمشاركة نساء ورجال من السلك الدبلوماسي ومن المنظمات غير الحكومية ومن المجتمع الدولي وسيدات المجتمع اللبناني. 

افتتحت رئيسة الجمعية زوجة السفير المكسيكي في لبنان السيدة مارغريتا مادرازو الحفل بكلمة أكدت فيها أن العالم يحتفل ويكرّم المرأة في يوم 8 آذار لأان المرأة قد حققت نجاحات كثيرة في مجالات السياسة، الاقتصاد والإجتماع في جميع أنحاء العالم، ولكن ورغم ذلك، هناك نساء ما زلن يتعرضن للعنف وسوء المعاملة، وهناك نساء محرومات من حقهم في التعليم ومن أبسط متطلبات الحياة.

وأشارت مادرازو الى ان المساواة بين الرجل والمرأة تؤسس لعالم أفضل بكثير، لذلك على المرأة أن  تحارب وتناضل بكل ما تملك من قوة للوصول الى هدفها وسلامتها.

بعد كلام رئيسة الجمعية، كانت هنالك مداخلة للسيدة باتريشيا لاماس التي تكلمت عن الظلم في القوانين التي تعاني منها المرأة بشكل عام واللبنانية بشكل خاص.

وتم التبرع لـجمعية "La voix des femmes" من ضمن سياسة الجمعية التي تدعم منظمات غير حكومية.

وفي لفتة خاصة كرمت DSAL السيدة ليا بارود رئيسة جمعية “مارش”، التي تميزت في العمل مع الشباب المهمّش والدفاع عن حرية الراي والتعبير والمساواة ونبذ الطائفية والعنف وغيرهما من آفات المجتمع.

واحيت الحفل جوقة La demeure des Muses الفنية
أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0