الرئيسية | الصفحة الرئيسية | فن ومجتمع | إفتتاح قرية الميلاد في قرنعون – البترون

إفتتاح قرية الميلاد في قرنعون – البترون

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

إفتتاح قرية الميلاد في قرنعون – يوم الأحد بتاريخ 9 كانون الأول 2018 عند الساعة الثانية والنصف من بعد الظهر، وبرعاية وحضور محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا وعدد من كبار شخصيات المنطقة، تم افتتاح " قرنعون قرية الميلاد" بنسختها السابعة. وقد لبّى دعوة المشاركة في هذا الحدث عدد كبير من الضيوف، والجمعيات، و روّاد قرنعون الأوفياء. رحلة في الزمن تنقلك كما في الأحلام من ماضي يبدأ بالميلاد تاريخاً وواقعاً جسدناه بهندسة معمارية عنوانها الإبداع والتنفيذ المحترف لقرية بيت لحم بمنازلها و أسواقها وتجارها و ماشيتها وصولا الى مغارتها حيث ولد المخلص مجسدا بمشهدية رائعة تعكس هذه المرحلة بإداء مبهر و أخاذ . اما المحطة الثانية فهي عنوان لافت للجمهور يدعى ‘’ الطبيعة الام’’ حيث ينتقل الضيوف الى عالم من الحدائق المتعددة الأصناف والألوان، على جوانبها بيوت صمّمت بأشكال وألوان ميلادية زاهية، تضم مجموعة من الالعاب المختارة بإتقان لتتناسب مع اعمار واذواق الزوار تجمع بين التسلية وزيادة المعرفة . و ليكتمل المشهد تجتمع المواشي, الدواب و الحيوانات الأليفة في استعراض مؤلف من تشكيلات منسقة وملفتة جدا للصغار والكبار كل هذا تحضيرا للظهور ملكه الثلج بجمالها الاخاذ واناقتها المميزة وثوبها الابيض الراقي .. كل ذلك لإيصال رسالة عنوانها ومفادها تحفيز الحاضرين للمحافظة على البيئة والطبيعة . المحطة الثالثة فهي قرية سانتا بامتياز اذ انها تضم منزلا صمم باجمل ما ابتدعه اصحاب الاختصاص لإضفاء حلة من السحر حيث يسكن سانتا حقيقي الشكل والمظهر والإداء اذا تراه مرةً حاضناً للاطفال بزيه المعروف الشكل لتراه مرةً اخرى طاهياً يحضر فطوره مع من تواجد من الاطفال لنعود فنراه في ثياب العمل او باشكال اخرى غير نمطية ومعهودة. لنصل الى شجره الميلاد والتي عمل على تصميمها وانجازها فريق من اصحاب الاختصاص والمبدعين اذ انها بانجازها لا تشبه ولا تنافس غيرها لا طولاً ولا ضخامة انما صممت بشكل يسمح للاطفال بالتفاعل مع ما تجسده من حلم وفكرة. حيث انه وعدا عن الشكل فإنها محاطة بعدد من ورش العمل ومساعدي سانتا يبرزون من اماكن مختلفه لاشراك الاطفال وتسليتهم وابراز مفهوم مختلف لأسواق الميلاد حيث انه وفي مكان مخصص لهم على شرفة خارجة من الشجرة تطل علينا جوقة الميلاد منشدة الفرح بمناسبة ولادة المخلص. المحطة الرابعة تاخذك بالزمن الى الحاضر الى نسخة حية من عالم الخيال حيث ينقلك القطار مع العائلة برحلة من السحر والجمال لتحيا ولو للحظات قليلة انه بالرغم من حالة التشنج والجو السلبي السائد في البلد هناك فسحة امل جسدها اصحاب هذا المشروع برؤيا متكاملة فيها من الشجاعة وحسن القيادة والتطوير من خلال فريق عمل محترف يجمع الكفاءة والخبرة ومهارة عالية في التنفيذ. اما المرحلة الأخيرة فيدعى الضيوف الى احدى ساحات بيت لحم لحضورمسرح الدمى الذي يحاكي خيالهم ويأخذهم لحفظ بعض القيم بطريقة مسرحية يؤديها فريق من شباب قرنعون والذين تدربوا ليلا ونهارا ليصلوا بادائهم الى مستوى يرقى الى الاحتراف. بعدها ينادي المجوس الحضور للتجمع بساحة بيت لحم ليشاهدوا ظهور نجمة الميلاد ليظهر من بعدها سانتا هابطاً من الفضاء لينزل من على علو شاهق وبمشهدية تقطع الانفاس ليوزع على الاولاد عينات من حلويات العيد يلي ذلك نزول سانتا ختاما العاب نارية خاصة بالإحتفالية . قريتنا الميلادية تفتح أبوابها للزوّارإبتداءً من ٩ كانون الأول وحتى ١٣ كانون الثاني من الساعة 10 صباحاً حتى الساعة 5 مساءً. النشاطات والألعاب الترفيهية هذه السنة متعدّدة وحديثة، منها ألعاب فريدة من نوعها في لبنان وتقدم العروض ميلادية عديدة ، تستحقّ أن تُزار قرنعون لاستكشافها والتمتّع بها. قرنعون تؤمن بسحر الميلاد. قرنعون تؤمن بأن الأحلام يمكن أن تتحقّق، وتأمل مشاركة زوّارها إيمانها.

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0