الرئيسية | الصفحة الرئيسية | الأخبار | الشمال | زيادة في عشاء مهندسي طرابلس: نتطلع بإرادة وقوة لمستقبل مشرق

زيادة في عشاء مهندسي طرابلس: نتطلع بإرادة وقوة لمستقبل مشرق

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

زيادة في عشاء مهندسي طرابلس: نتطلع بإرادة وقوة لمستقبل مشرق 

الأحد 07 تشرين الأول 2018 الساعة 16:02 اقتصاد وبيئة
  
271
وطنية - أقامت نقابة المهندسين في طرابلس، عشاءها السنوي في القلمون، في حضور الرئيس نجيب ميقاتي ممثلا بالدكتور عبدالإله ميقاتي، النائب جان عبيد ممثلا بإيلي عبيد، النواب نقولا نحاس ووليد بعريني وعثمان علم الدين وعلي درويش، النائب السابق مصطفى علوش، نقيب المهندسين في طرابلس بسام زيادة، نقيب المهندسين في بيروت جاد تابت، نقيبة أطباء الأسنان الدكتورة رولى ديب، رئيس اتحاد المهندسين المعماريين في حوض المتوسط المهندس وسيم ناغي، الأمين العام ل"تيار المستقبل" أحمد الحريري ممثلا بهيثم مبيض، النقباء السابقين عبدالمنعم علم الدين وبشير ذوق وماريوس بعيني وعدد من أعضاء مجلس النقابة واللجان النقابية والمهندسين.

في الافتتاح النشيد الوطني وكلمة تقديم لرئيس اللجنة الاجتماعية سليم نشابة، ثم ألقى زيادة كلمة قال فيها: "هذا الموعد بات مسلمة لنا وتأكيدا بأننا نعملُ سوياً من أجلِ الحفاظِ على هيبةِ المهندس في زمنٍ يتوالى فيهِ سقوطُ الاوطان، فكيفَ بالمهن؟ إننا راسخونَ وصامدونَ في التصدي لكل ما يمنعنا من التقدمْ. 

وتناول ما "تعرضت له قرارات هيئة المندوبين في النقابة أخيرا من انتقادات تتعلق بالتأمينِ الصحي ورفع رسم الانتساب الى النقاب"ة، ووصف هذه لالإنتقادات بأنها" لا تتصل بالواقع"، وقال: "الحقيقةُ أنَّ الكلَّ يدركُ أهميةَ التكافلِ بين المهندسينَ والمحافظةِ على واقعٍ لائق للمتقاعدين، ومن هنا فإننا اتخذنا قراراتٍ جريئة وغير شعبوية، حفاظاً على الماليةِ العامةِ للنقابةِ، وحفاظاً على حقوقِ جميعِ المهندسين. وعلى هذا الاساس، بادرَ مجلسُ النقابةِ وبالنظرِ الى الظروفِ، واتخذَ أيضاً قراراتٍ من أهمها تقسيطُ رسم القيد على فترة 6 سنوات دونَ فوائد، مما يخففُ الاعباء عن جميع المنتسبين من المهندسين الجدد".

أضاف: "إنني فخورٌ جداً بما حققناهُ على مستوى التطويرات الحاصلة في النقابة، خلالَ سنةٍ ونصفِ السنةِ من تَسلُّمنا هذه المهمة، سواء على المستويات المالية أو التنظيمية داخل الجسم النقابي، أو في ورش التدريب التي نظمها زملاؤنا في النقابة. وإننا من موقعِنا كنقيبِ للمهندسينَ وممثلين لأكبر المهن الحرة عددا في الشمال ندرك تماماً الأوضاع التي يمرُ بها البلد، ونعي تماماً الهواجسَ التي تراودنا جميعاً سواء بالنسبةِ لمهندسينا أو أولئك الذين يتخرجون كل سنة، في بلدٍ أشبهُ بأرضٍ زلزاليةٍ، لا هوَ مستقرٌ ولا هوَ دائمُ الاهتزازِ، ولكنْ نحنُ متمسكونَ بالأملْ، بوجودِكمْ. إننا ندركُ حجم المخاطِر التي تمرُ بها أسواقُ العمل، ولكننا نأمل بأن يكون ذلك زوبعة بفنجان".

وختم: "نقابتنا ستبقى تتطلعُ الى الحداثَةِ والتطويرِ، بالرغم من الظروفِ الصعبةِ التي تمرُ بها بسبب الاوضاع غير المستقرةِ، إن في لبنان أو الدول العربية ولا سيما دول الخليج العربي، التي لامست بتداعياتها أولاً المهندس وعملهِ، وهذا ما انعكسَ على النقابة، ولكن برغم كل ذلك فإن سياسة النقابة ستبقى تتطلع بإرادةٍ وقوة الى مستقبلٍ مشرقٍ، نضعُ فيهِ هواجسَ الخريجين ومخاوفَ المتقاعدين، ضمن حسابتنا، والأهم أن هذا المستقبل لن يشرقَ دونَ الأخذِ بحساباتنا تطلعات المهندسين اليومَ الذين يطمحونَ الى عودة العافيةِ الى بلدهم للمشاركةِ في عمليةِ النهوض المطلوبة والتي لا تتوقف ولا ينبغي أن تتوقف مهما جار الزمن".

ثم سلم النقيب دروعا تكريمية لخمسة مهندسين هم مروان صابونجي وواصف مجذوب وغابي خرياطي والدكتور محمد هللو ورئيس اتحاد المهندسين المعماريين في حوض المتوسط وسيم ناغي.

وتضمن العشاء احتفالا فنيا مع الفنان محمد الشعار وفرقته الفنية. 


Nna
==== ليلى دندشي/ ن.ح.
أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0