الرئيسية | الصفحة الرئيسية | مقالات مختارة | بين استبداد الحكم واستغلال الدين

بين استبداد الحكم واستغلال الدين

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بول شاوول

الحريات الأسيرة، بين استبداد الحكم واستغلال الدين، الأصول وطريق الخلاص»، للدكتور محمد الحموي (صادر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت)، كتابٌ مرجع، يخوض مسألة الاستبداد، والسلطة، ومعها الأنظمة، في مسارها الألفي، بين الظواهر السلفية، والدينية، (والثورية)، في العالم العربي الراهن، وأنظمة الفكر الملكية والسلطانية، في إحالة إلى ما يوازيها في أوروبا. كتاب ينتمي إلى «الفكر المقارن»، وإلى المتوازيات في أشكال الحكم ومشابهاتها، عبر مداخل من فتاوى رجال الدين وحرية العقل، والحال في أوروبا، وثورة الألماني كولهاس وأميركا، وأسباب نشوء التكفيريين وأساس المشكلة وجذورها عند الأمة..

ويقول المؤلف في إطار توضيح مضمون الكتاب وموضوعه وتقسيمه «في هذه الدراسة التي طال تفكيري في موضوعها والتحضير لها سنين عدة، سوف نعرض بشكل تفصيلي لمبدأ الشورى الذي نص عليه القرآن الكريم، مضمونه، ومتى طبّق، ومتى غيّب، ونماذج من توظيف الإسلام لخدمة السلاطين واغتيال الحرية السياسية للتخلص من الشورى، ودور فقهاء السلاطين، وما هو التراث السلطوي الذي ورثنا، وتزاوجه مع سلطة الدساتير، وتوظيف ذلك لخدمة السلطنة، والتغوّل على الحقوق والحريات، وماذا كان مدلول شعار «الحل هو الإسلام» قبل التخلي عنه، عند بعض أصحاب الخطاب الديني، وكيف تمَّ تبنّي فكرة الحاكمة المنطلقة من تنظيمات التطرف الجهادي، وما يترتب على ذلك من مطالبتها بإقامة الدولة الدينية أو دولة ولاية الفقيه، ولماذا أن يكون مطلب الجميع دولة مدنية انطلاقاً من أن صحيح الإسلام ليس فيه دولة دينية.. وكيف أدى الاستبداد السلطوي إلى انفجارالربيع العربي وكسر حاجز الخوف»..

هذه الدراسة الساعية إلى تصحيح كثير من المقولات الرائجة، على أخطائها، يقوم بها المؤلف برصيد ثقافي وفقهي وديني وسياسي وفكري، ليقدم لنا بانوراما نقدية، علمية، مدنية، عقلانية، لما تعانيه الأمة العربية والإسلامية، راهناً.

مفكر مدني، يُعالج بحس مفصّل، قضايا الدين وعلاقته بالطغاة وأهل الاستبداد، معرجاً إلى ما يوازيها أو يختلف عنها في أوروبا أو في أميركا أو في الغرب عموما..

شالمستقبل/.

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0