الرئيسية | الصفحة الرئيسية | إقتصاد | الليرة مستقرة في ظل سياسة نقدية مُريحة

الليرة مستقرة في ظل سياسة نقدية مُريحة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

طوني رزق

تراجع في المؤشرات الأميركية

.commentIcon { background: rgba(0, 0, 0, 0) url("/img/user/sprite.png?param3") no-repeat scroll -380px -185px; height: 20px; margin-right:-5px; margin-top: 22px; width: 35px !important; } /*.SocialMediaItem:hover{*/ /*opacity:0.6;*/ /*}*/ /*.fontIncrease:hover{*/ /*opacity:0.6;*/ /*}*/ /*.fontDecrease:hover{*/ /*opacity:0.6;*/ /*}*/ .SocialMediaItem:hover{ background-color:#185075; } .fontContainerClass:hover{ background-color:#185075; }

 
     

في كل مرة يواجه لبنان أزمة من أيّ نوع كان، يهرع الكثيرون لاستكشاف أوضاع الليرة اللبنانية واحتمالات تكبّدها الخسائر وتدهور قيمتها. غير انّ سلسلة من التجارب توحي بأنّ لبنان قادر على تجاوز أي محنة تتعرض لها العملة الوطنية.

يرتاح المتموّلون الكبار للسياسة النقدية المتّبعة، ممّا دفع الكثيرين منهم لاستبعاد احتمال تدهور قيمة الليرة في ظل تمسّك لبنان بسياسة الاستقرار النقدي. وفي حين تدعم هذه السياسة النقدية حجم الودائع في القطاع المصرفي والتحاويل من الخارج، تدعم قوة السيولة في هذا القطاع وحجم التحويلات الخارجية بالمقابل الاستقرار النقدي ايضاً. امّا تنامي الدين العام وتداعياته على العملة الوطنية فيبقى محدوداً، حيث يُقابل بسياسات وهندسات مالية ملائمة.

يُبدي معظم المتعاملين بالشأن المالي والنقدي في لبنان ثقة باستمرارية استقرار العملة الوطنية في المَديين المنظور والمتوسط.

ولا يكفي ان نقرر ايّ سياسة نقدية نريد، بل من الضروري ايضاً ان نتمكن من اتخاد التدابير المناسبة وأحياناً غير المتوقعة لحماية هذه السياسة، ليس فقط من الظروف الداخلية الماكروإقتصادية والسياسية بل وايضاً من الاملاءات الخارجية على اختلاف مصادرها، أكانت هذه المراجع دولية رسمية او خاصة. مثل مؤسسات التصنيف الدولية او المصارف العالمية الكبرى او حتى البنك الدولي او صندوق النقد الدولي وغيرها من المراجع...

النفط

إنخفضت أسعار النفط امس، متأثرةً بزيادة مخزونات الخام في الولايات المتحدة وارتفاع الإنتاج الأميركي إلى مستوى قياسي، ما يُقوّض جهود منظمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) لخفض الإمدادات، وإن كان احتمال فرض عقوبات أميركية جديدة على إيران يُبقي الأسواق في حالة من القلق.

وبلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 73.31 دولاراً للبرميل، بانخفاض 5 سنتات بالمقارنة مع الإغلاق السابق. وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 0.65% إلى 67.49 دولاراً للبرميل.

المعادن الثمينة

إرتفعت أسعار الذهب اليوم، بعدما أبقى مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) على سعر الفائدة من دون تغيير كما كان متوقعاً في نهاية اجتماع لجنة السياسة النقدية في المجلس، في حين يترقّب المستثمرون محادثات تجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.75 في المئة إلى 1315.30 دولاراً للأونصة، وزاد الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم حزيران 0.2 في المئة إلى 1307.60 دولارات للأونصة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، إرتفعت الفضة في المعاملات الفورية 16.54 في المئة إلى 16.54 دولاراً للأونصة، وقفز البلاتين 0.4 في المئة إلى 893.74 دولاراً للأونصة، وصعد البلاديوم 0.5 في المئة إلى 964.50 دولاراً للأونصة.

الأسهم اللبنانية

إرتفع سعر سهم سوليدير «أ» 0,59 في المئة ليقفل على 8.43 دولارات بتداول 39934 سهماً بقيمة 333690 دولاراً، كذلك زاد سعر سهم الفئة «ب» 0.71 في المئة ليقفل على 8.44 دولارات بتداول 14658 سهماً بقيمة 122891 دولاراً.

وارتفع سعر سهم بنك عوده شهادات إيداع 1,39% ليقفل على 5,80 دولارات، وسعر سهم بنك بيبلوس 0,66 في المئة الى 1,51 دولار، وبنك بيبلوس اسهم تفضيلية فئة 2009 بنسبة 0,90 في المئة الى 99,90 دولاراً. كما ارتفع سعر سهم بنك لبنان والمهجر- شهادات ايداع 0.08% ليقفل على 11.51 دولاراً، في حين استقرت اسعار بنك عوده على 5.75 دولارات، وبنك بيبلوس 1.50 دولار، وبنك بيبلوس اسهم تفضيلية فئة 2009 على 100 دولار، وسعر سهم بنك لبنان والمهجر- أسهم مدرجة بنسبة 0,8 في المئة الى 11.10 دولاراً.

بلغ مجموع الاسهم المتداولة امس 155608 سهماً بقيمة 1,522,473 دولارا من خلال 82 عملية تبادل شملت 9 اسهم. وارتفعت القيمة السوقية للأسهم 0.41 في المئة لتقفل على 11.251 مليون دولار.

تجدر الاشارة الى انّ بورصة بيروت تقفل اليوم والاثنين المقبل لتعود الى العمل يوم الثلثاء المقبل.

الأسهم العالمية

إنخفضت مؤشرات الأسهم الأميركية عند الفتح في الوقت الذي يظل المستثمرون يترقّبون محادثات تجارية بين الولايات المتحدة والصين، بينما لم يكن لأحدث جولة من إعلانات الأرباح سوى أثر إيجابي محدود.

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي 88.75 نقطة أو 0.37 بالمئة ليفتح عند 23836.23 نقطة. ونزل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 7.59 نقاط أو 0.29 بالمئة إلى 2628.08 نقطة. وتراجع مؤشر ناسداك المجمع 35.87 نقطة أو 0.51 بالمئة إلى 7065.03 نقطة عند الفتح.

كذلك انخفضت الأسهم الأوروبية في التعاملات الصباحية، متأثرة بارتفاع اليورو من أدنى مستوى في أربعة أشهر مقابل الدولار في جلسة تُهيمن عليها تقارير الأرباح. وانخفض مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة، متراجعاً من أعلى مستوى في ثلاثة أشهر، في حين تراجع المؤشران داكس الألماني وفايننشال تايمز 100 البريطاني قليلاً.

العملات الأجنبية
تراجع الدولار الاميركي مقابل العملات العالمية الرئيسية بعد إبقاء الاحتياطي الفدرالي الاميركي لأسعار الفائدة الاميركية مستقرة، ورغم توقعات رفعها خلال شهر حزيران المقبل بواقع 0.25% اضافية.

aljomhouria

 

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0