"شريعتك"

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بقلم لينادياب مديرة تحرير موقع الشمال دوت كوم

 

كثر ينصحوننا ان نحكّم عقلنا 

في شتّى امور الحياة.

يسردون ويغالون في تجاربهم، 

أو تجارب غيرهم،

التي وعلى حدّ قولهم ،

أكسبتهم معرفة وحكمة واسعتين.

يمكن أن ينطبق ما عاشوه، واكتسبوه 

عليهم.. على وضعهم.. 

أو لربما على ما يناسب ويتناسب، 

مع راحة "مجتمعيّة" تقيهم "أرق" أفرادها...

فيتخفٌون خلف أسوار بنتها أسس فارغة،

 ومجتمعات ظالمة، تقيس بمكيالين، 

بحسب ما "أُقرّ" و"أذُن" لها أن تعمل..

وتجحد على كلّ بوق يعلو فوق صوتها...

والضعفاء... وحدهم الضعفاء،

ينحنون إجلالا وإكراما لسيّد القصر،

وصاحب البلاط الذي ارتأى،

وقرّر كيفيّة تسيير الأمور...

أما الأقوياء.. لا غيرهم الأقوياء،

يرفسون الأسوار الشاهقة..

ويجتازون الدروب الوعرة.. 

ليصلوا لمبتغاهم... 

وليحققوا رؤياهم وأحلامهم..

لذا أيّها الندّ الجبّار، 

دعهم ينصوا قوانينهم..

إختر انت شريعتك..

وكن مقداما في كل ما تفعل..

فالحياة تنبذ الضعفاء !

 

 

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
5.00