الرئيسية | آخر المستجدات | بالفيديو.. استمرار التوتر بين الكويت والفلبين بملف العمالة الوافدة

بالفيديو.. استمرار التوتر بين الكويت والفلبين بملف العمالة الوافدة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- من المتوقع أن يحصل نحو 10 آلاف عامل فلبيني في الكويت على عرض من حكومة بلادهم يتمثل في رحلات طيران مجانية تنقلهم من الدولة الخليجية الى الفلبين بعد التوترات بين البلدين إثر حالات وفاة لعمال فلبينيين بالكويت. إدارة الرئيس، رودريغو دوتيرتي أصدرت أمراً بفرض حظر على إرسال عمال فلبينيين في الكويت بعد وفاة عدد من النساء الفلبينيات، من بينهم جوانا ديمافيليس البالغة من العمر 29 عاما، حيث عثر على جثتها في ثلاجة داخل منزل مشغلها يوم الأربعاء الماضي، حيث تعتقد السلطات أنها كانت مخزنة منذ قرابة عام. وقال الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي "سأبيع نفسي للشيطان للبحث عن المال حتى يتمكنوا من العودة الى وطنهم والعيش بشكل مريح هنا،" مضيفا أنه مستعد لاتخاذ "خطوات جذرية" لحماية الفلبينيين العاملين في الخارج. وذكرت إدارة رعاية العمال بالخارج في الفلبين لشبكة CNN إنه حتى يوم الثلاثاء، عاد 510 عمال على متن رحلات مستأجرة. وقال وزير العمل، سيلفستر بيلو، خلال مؤتمر صحفي عقده الاثنين إن آلاف الفلبينيين وصلوا الى سفارة بلاده في الكويت منذ 29 كانون الثاني / يناير لبدء عملية إعادتهم المتفق عليها مع الكويت. من جانبه قال وزير الخارجية الفلبيني، آلان بيتر كايتانو: "إنهم لن يعودوا حاملين معهم أي شيء سوى قصص حزينة عن كيفية تحطيم أحلامهم من أجل حياة أفضل لأحبائهم بسبب الاستغلال والاعتداء، وهم أول الذين استجابوا لدعوة الرئيس بالعودة إلى ديارهم حتى يستطيعوا الافلات من المزيد من سوء المعاملة في الخارج." وفي السنوات الأخيرة أصبحت الكويت مقصداً شعبياً للعمالة الفلبينية، ووفقا لما ذكرته هيئة الإحصاءات الفلبينية، فإن أكثر من 2.2 مليون مواطن فلبيني عملوا في الخارج خلال عام 2016، وكان 6.4 في المائة منهم يتواجدون في الكويت. من جهتها قالت وزارة الخارجية الكويتية إن 276 ألف عامل فلبيني تواجدوا في البلاد حتى يناير الماضي. نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي، أنس الصالح، أكد، الثلاثاء، على اتخاذ الحكومة ممثلة بوزارة الخارجية كافة القنوات الدبلوماسية بشأن موضوع تصريحات المسؤولين في الفلبين المتعلقة بالعمالة الفلبينية في البلاد. جاء ذلك في مداخلة للوزير الصالح في جلسة مجلس الأمة العادية، الثلاثاء، ضمن بند كشف الأوراق والرسائل الواردة بشأن رسالة عضو المجلس الحميدي السبيعي والتي طالب فيها تكليف لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية ببحث موضوع التصريحات الصادرة بخصوص العمالة الفلبينية على أن تقدم اللجنة تقريرا بذلك إلى المجلس، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية، كونا. وقال الصالح إن القنوات الدبلوماسية التي اتخذتها الحكومة ممثلة بوزارة الخارجية “طويلة ولها آلياتها ولوائحها“.
أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0