الرئيسية | الصفحة الرئيسية | موضة وجمال | تغييرات كراسي تستهدف التطوير ومقاومة تراجع المبيعات

تغييرات كراسي تستهدف التطوير ومقاومة تراجع المبيعات

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

منذ عام 2014 ودار «سكاباريللي»، تشارك في أسبوع الـ«هوت كوتير» الباريسي كضيفة. هذا العام فقط حصلت على حق الانضمام إلى البرنامج الرسمي في توقيت كانت له دلالاته. فالدار تحتفل بـ90 عاما على تأسيسها. صحيح أنها أغلقت أبواب شواغلها وورشاتها ومحلاتها في عام 1954 إلا أن الملياردير الإيطالي دييغو ديلا فالي اشتراها في عام 2006 بنية إنعاشها وإعادة أمجادها الفنية الماضية. بعد عدة مطبات شهدت توالي مجموعة من المصممين على إدارتها فنيا، رسى الدور أخيرا على برتراند غيون، الذي سبق له العمل في دار «فالنتينو».
أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0