الرئيسية | الصفحة الرئيسية | الأخبار | الشمال | سفير استراليا من طرابلس: الوضعان السياسي والأمني في لبنان ممسوكان

سفير استراليا من طرابلس: الوضعان السياسي والأمني في لبنان ممسوكان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الشمال

زار سفير أستراليا في لبنان غلين مايلز بيت الزكاة والخيرات ـ لبنان، يرافقه وفد من السفارة الأسترالية، وذلك للاطلاع على تقديمات البيت الإنسانية المنوعة وعلى المساهمات الكبيرة التي يقدمها بيت الزكاة الأسترالي والجالية اللبنانية للمحتاجين في لبنان، حيث كان في استقباله رئيس البيت محمد علي ضناوي ونائبه حمدي شوق وأعضاء من الهيئة العليا للبيت ومدير البيت كرامي شلق وعدد من المدراء وأسرة البيت، كما شارك وفد من بيت الزكاة الأسترالي ضم رئيس بيت الزكاة الأسترالي محمد رشيد الشامي وعصام عبيد.

بداية كلمة لشوق رحب فيها بالسفير معددا أهم أنشطة البيت "التنموية والخيرية"، منوها "بالتعاون الوثيق والطيب بين بيت الزكاة اللبناني وبيت الزكاة الأسترالي مع السفارة الأسترالية".

ثم كانت كلمة للشامي الذي نوه "بالتعاون المثمر بين بيت الزكاة الأسترالي وبيت الزكاة والخيرات ـ لبنان الذي امتد على مدى اكثر من 30 عاما"، شاكرا "الحكومة الأسترالية على تسهيلها ودعمها للعمل الخيري الإنساني الذي يطال آلاف الأيتام والأرامل والفقراء".

بعدها ألقى مايلز كلمة أثنى فيها على "دور البيت الكبير"، معلنا عن "استعداد السفارة لتقديم التسهيلات المتاحة لنجاح رسالة البيتين في أستراليا ولبنان"، مطمئنا أن "الوضعان السياسي والأمني في لبنان ممسوكان".

وفي الختام القى ضناوي كلمة رحب فيها بمايلز وشكره على هذه "الزيارة الطيبة"، متمنيا "تكثيف الاتصالات مع حكومته من أجل مزيد من التعاون مع لبنان والدول المحيطة لإنهاء هذه الأزمات والأحداث المؤلمة التي نمر بها في لبنان وبصورة نهائية، ومزيد من التعاون والتعامل الصادق في سبيل نهضة الإنسان في لبنان ودعمه".

واختتم اللقاء بتقديم الهدايا التذكارية لمايلز والوفد المرافق.

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0