الرئيسية | الصفحة الرئيسية | فن ومجتمع | مؤتمر صحافي لمهرجان «بيروت ترنّم» في عامه العاشر الافتتاح مع السيمفونية التاسعة لبيتهوفن وأسماء موسيقية عالمية

مؤتمر صحافي لمهرجان «بيروت ترنّم» في عامه العاشر الافتتاح مع السيمفونية التاسعة لبيتهوفن وأسماء موسيقية عالمية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

من فكرة بسيطة وشاعرية وعفوية وبإمكانيات متواضعة تحول «مهرجان بيروت ترنم» وبخطوات متقدمة إلى مهرجان بمواصفات عالمية في دورته العاشرة التي أعلنت في مؤتمر صحافي نهاية الأسبوع في الزيتونة باي، والفكرة تلك التي أطلقتها السيدة بهية الحريري رسالة حب وتاخٍ وسلام وتمرد على أشكال العنف والحرب في مواجهة عصف الأحداث والآلام، تحولت مع ميشلين أبي سمرا والمجموعة إلى مهرجان إيمان ببيروت ولبنان وبفصول فنية كثيرة. وهي بيروت تحتضن الأفكار والمبادرات والتيارات والاتجاهات الموسيقية العالمية والإنسانية، لأنها مساحة تواصل حقيقي بين اللبنانيين أنفسهم وتغني وترنم الحرية والتسامح والاعتدال مع إضافات نوعية هذه الدورة وبحضور نجوم موسيقيين أمثال: Faysal i kraoui, serge khatcharyan. Edgard Moreau, Yenkon Sunwoo، خماسي أوبرا سكالا دو ميلانو، وأكاديمية الأوبرا الفرنسية وغيرها في فقرات برنامج غني وخصب هذه الدورة وبرعايات مهمة تدل على نجاحه وتقدمه.

المؤتمر الصحافي حضره إلى النائب بهية الحريري وزير السياحة أواديس كيدنيان ولين طحيني ممثلة وزير الثقافة غطاس خوري ورئيس بلدية بيروت جمال عيتاني، ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت محمد شقير، وفاعليات اقتصادية وفنية وإعلامية.

بداية تحدثت السيدة بهية الحريري فحيت الاحتفالية العاشرة والسيدة ميشلين ابي سمرا والمجموعة، مبدية اعتزازها بأن تكون إلى جانب المجموعة لتقديم أرفع ما يكون في شهر الميلاد المجيد وفي احتفالية جامعة وحاضنة للنسيج الوطني اللبناني وحاملة رسالة بيروت عاصمة التجربة الوطنية التي لا تزال تواجه الصعاب وتنتصر عليها بالثقافة والفنون لتحمل رسالة الحب والسلام.

وزير السياحة أعلن الحاجة إلى مثل المهرجان «بيروت ترنم» وهو مهرجان نوعي وله طابعه الخاص في عاصمة المحبة والفرح بيروت.

رئيس بلدية بيروت تحدث عن «مهرجان الشغف الذي صار جزءاً من شتاء المدينة وموسمها الفني ومصدراً للتنوع والانفتاح وأعلن عن دعم بلدية بيروت للبرامج الثقافية والفنية كأساس في التنمية الحديثة والمشاريع الإنمائية التطويرية وعن خطة لدعم المبادرات تحقق الحيز الثقافي وتضمن الحفاظ على هوية بيروت وخصوصية أهل المدينة وتعزز دور بيروت، مثنياً على دور المجموعة ودور أبي سمرا.

رئيسة المهرجان ألقت كلمة جاء فيها: «في الخامس والعشرين من كانون الأول كان الرومان يحتفلون بعيد الشمس ولذلك نعيّد في هذا اليوم لولادة شمسنا يسوع المسيح. هو الذي أشرق على الأرض حباً وعدلاً وتواضعاً، هو العيد الذي سنحتفل به معاً نحن المشرقيون، مسلمون ومسيحيون، حاملين فرح الأعوام العشرة من «بيروت ترنم» وطامحين لسنوات قادمة لن تخلو حتماً من المحبة والكثير من الموسيقى.

نبدأ احتفالات النسخة العاشرة بأحد أعظم الأعمال الكلاسكية، السيمفونية التاسعة لبيتهوفن، هي أول سيمفونية في التاريخ تشترك فيها جوقة أنشدت قصيدة للفيلسوف فريدريك شيلر، وهي دعوة للتآخي والمحبة وتمجيد للحب والصداقة، أي كل ما يمثله «بيروت ترنم» من قيم تتجلى وتترسخ بالإيمان والموسيقى.

أمسية ستكون برعاية دولة الرئيس سعد الحريري الذي نستغل هذه المناسبة لنثني على جهوده الاستثنائية في الحفاظ على استقرار لبنان ووحدته، باعثاً الأمل والطمأنينة في نفوسنا لكي نحتفل جميعاً بسلام بالأعياد المجيدة».

وتحدثت أبي سمرا عن أسماء مرموقة بعضها يزور لبنان للمرة الأولى، شاكرة محبي الموسيقى الذين يستمر المهرجان بفضلهم وبفضل شركاء آمنوا برسالته.

فيما عرض المدير الفني الأب توفيق معتوق لبرنامج المهرجان وفقراته الفنية التالية: افتتاح المهرجان بأحد أكبر أعمال تاريخ الموسيقى ألا وهي السيمفونية التاسعة لبيتهوفن بالتعاون مع المعهد الوطنيّ العالي للموسيقى والمعهد الثقافي الفرنسي والمعهد الثقافي الإيطالي مع الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية، وجوقتي الجامعة الأنطونيّة وجامعة سيّدة اللويزة، ولفيفٍ من المنشدين المنفردين العالميين واللبنانيين بإدارة المايسترو الفرنسي Faycal Karaoui الحائزِ المرتبةَ الأولى في مسابقة Besançon الدولية المرموقة لقيادة الأوركسترا. كما يقدّم المهرجان عازفَ الكمان الأرمنيَّ العالمي Sergey Khatchatryan صاحبَ المرتبة الأولى في مسابقة الملكة إليزابيت الدولية في بروكسيل، وفي أمسية أخرى عازفَ التشيللو الفرنسي Edgard Moreau الحائز المرتبةَ الثانية في مسابقة Tchaivokski الدولية سنة ٢٠١٥. كما يفخر مهرجان «بيروت ترنم» للمرّةالأولى في لبنان بتقديم عازف البيانو الكوري اللامع Yenkon Sunwoo النائلِ الجائزةَ الذهبية الأولى في مسابقة Van Cliburn competition سنة ٢٠١٧. وفي أمسية أخرى عازفٌ مميّز وهو عازفُ البيانو الروسي Dmitry Masleev الحاصلُ على الجائزة الأولى في مسابقة Tchaivokski الدولية سنة ٢٠١٥. ونتابع في أمسية أخرى من أمسيات العيد العاشر مع خماسيّ أوركسترا Scala di Milano والذي يضم العازفين الخمسة الأساسيين لآلآت النفخ في الأوركسترا الشهيرة بالتعاون مع المركز الثقافي الإيطالي.

تُضاف أمسية أوبرالية تجمع مغنّي Académie de l’Opéra de Paris والأوركسترا الفيلهارمونية للراديو الرومانية من بوخارست بقيادة توفيق معتوق بالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي وأوبرا باريس. كما يستضيف «بيروت ترنّم» في أمسية جديدة ولمرّة أولى Mathieu Dufour عازف الفلوت الأوّل لأوركسترا برلين الفيلهارمونية يرافقه على البيانو Eric Le sage بعدها، يتابع المهرجان تقديمَ مجموعة Philharmonix للمرّة الأولى في الشرق وهي تضمّ عازفين من أوركسترا برلين الفيلهارمونية وأوركسترا ڤيينا، ويقدّم وللمرّة الثانية بعد النجاح الكبير في العام الفائت، الرباعي الوتريّ Modigliani في برنامج مميز.

وإلى جوقة القدّيس رومانوس، جوقة إسطفانوس المرنّم البيزنطيّة، جوقة تيوتوكوس، غادة شبير، جوقة الفيحاء، نداء أبو مراد، عبير نعمة ومجموعة أصيل، ومشاركات جديدة لهذه السنة مع جوقة القديسة رفقا وجوقة الإخوة الشويريين. فضلاً عن مشاركة جوقات الأطفال، والختام مع أوركسترا United strings of Europe الآتية من المملكة المتحدة والتي تضمّ مواهبَ لبنانية شابة ترفع اسم لبنان في العالم كجوليان عزقول وريبال ملاعب مع جوقة الجامعة الانطونية في أمسية باروكية بامتياز بمشاركة السوبرانو Valentina Mastrangelo والـ Countertenor Raffaele Pe والسوبرانو ميرا عقيقي والباريتون روجيه أبي نادر.

ي.ت

almustaqbal

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0