الرئيسية | الصفحة الرئيسية | الأخبار | الشمال | علوش: منطق الدولة غير قائم ومنطق التخطيط من عالـم الخيال

علوش: منطق الدولة غير قائم ومنطق التخطيط من عالـم الخيال

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

في حديث الى وكالة "أخبار اليوم"

أشار عضو المكتب السياسي في تيار "المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش الى أن إتفاق الطائف هو الدستور اللبناني ولا يتغيّر إلا بتغيير الدستور بشكل رسمي، أما البلطجة على الدستور فقائمة بحكم أمر الواقع، معتبراً ان البعض يتجاوزه نتيجة التسلّط على السلطة الذي يمارسه "حزب الله".

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، أشار علوش الى أنه منذ ولادة لبنان في العام 1943 ومنطق الدولة غير القائم، في حين منطق التخطيط والرؤية المستقبلية والإستراتيجية هو من عالم الخيال، معتبراً أن وجود الدولة هو تسوية ومصالح المواطنين قائمة على هذه التسوية، لافتاً الى أن هذا الواقع لن يتغيّر إلا بتغيير جذري لقواعد اللعبة السياسية والإقتصادية في البلد.

ورداً على سؤال حول جلسة مجلس الوزراء التي كان مقرراً عقدها في طرابلس في 28 أيلول الماضي وتأجلت بسبب قرار المجلس الدستوري بالطعن بقانون الضرائب، أوضح علوش أن ما يهم أهل طرابلس هو ما يهمّ كل اللبنانيين أي النتائج، معتبراً أن صدور أهم القرارات وأهم الشعارات وبقاءها حبراً على ورق ولا تغيّر شيئاً في حياة الناس.
وأضاف: نشجّع الحكومة على متابعة ما تحتاجه طرابلس والشمال، لكن يجب أولاً أن تكون الخيارات واقعية وفي الوقت عينه يجب إعلام الناس مسبقاً أن التوقعات الكبرى ليست سهلة.

ورداً على سؤال حول الجلسة التشريعية يوم الإثنين المقبل، أكد علوش أن رئيس الحكومة سعد الحريري يحاول قدر الإمكان المحافظة على التركيبة القائمة وبالتالي المحافظة على نوع من الإستقرار، قائلاً: فقد اكتشفنا بعد سنوات أن النكد والعناد لم يغيّر شيئاً، بل المتغيّر الوحيد الذي يضع لبنان على السكّة الصحيحة في هذه اللحظة هو استقرار إقليمي يؤدي الى خروج الميليشيات المسلحة من لبنان أو على الأقل وقف دورها، وبعد ذلك الذهاب الى عملية إصلاح من خلال تغيير قواعد اللعبة وإلا فإننا نحضّر لإشكال جديد.

وختم: "العناق السياسي" سيبقى مستمر وربما ايضاً التنافق السياسي الى "حين يقضي الله أمراً كان مفعولاً".

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0