الرئيسية | الصفحة الرئيسية | الأخبار | الشرق الأوسط والعالم | قمة سعودية ـــ سودانية وجولة خليجية لأردوغان

قمة سعودية ـــ سودانية وجولة خليجية لأردوغان

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بحث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مع الرئيس السوداني عمر حسن البشير، مستجدات الأحداث في المنطقة خلال لقائهما في جدة أمس، فيما أعلن أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيقوم الأسبوع المقبل بجولة تشمل السعودية والكويت وقطر لبحث الأزمة الديبلوماسية في الخليج.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) أن الملك سلمان والرئيس البشير استعرضا العلاقات بين البلدين وبحثا مستجدات الأحداث في المنطقة.

وأشاد الرئيس السوداني بالعلاقات التي تربط بلاده مع المملكة العربية السعودية ووصفها بأنها متميزة وقوية، وعبر عن تقديره للجهود التي تبذلها المملكة في خدمة المسلمين، وشكره لها على دعمها المستمر للسودان في كافة المجالات. كما شكر البشير وفق بيان للرئاسة السودانية، قيادة المملكة على الجهود التي بذلتها لتحسين العلاقات بين السودان والولايات المتحدة.

وأضاف البيان أنه «في هذا الإطار واستجابة لطلب قيادة المملكة العربية السعودية وافق الرئيس عمر البشير بالاستمرار في التواصل الإيجابي مع الحكومة والأجهزة الرسمية الأميركية خلال الفترة القادمة من أجل الرفع النهائي للعقوبات المُفروضة على السودان بالإضافة إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وحل كافة الإشكالات القائمة بين البلدين. وشكر الرئيس قيادة المملكة على تلك الجهود».

ووفقاً للبيان، أكد الجانبان أهمية محاربة الإرهاب والتطرف وتمويله باعتباره يمثل الخطر الأكبر على المجتمعات المُسالمة في كل أنحاء العالم، وأكدا التزامهما بكل القرارات الدولية في هذا الشأن.

وكذلك التقى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في جدة مساء، الرئيس السوداني.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وفرص تطويرها، بالإضافة إلى بحث تطورات الأوضاع في المنطقة، وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك بين البلدين. وحضر اللقاء عدد من كبار المسؤولين من الدولتين.

وكانت وكالة الأنباء السودانية (سونا) قد أشارت الى أن العاهل السعودي والرئيس السوداني اتفقا على «العمل المشترك من أجل تطوير التعاون بما يخدم المصالح المشتركة». وقالت إن «اللقاء بين الجانبين تناول العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها».

ووصل البشير إلى السعودية أمس من الإمارات في زيارة تستمر ثلاثة أيام.

وكان البشير بحث مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، سبل «مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله»، إلى جانب القضايا التي تهم البلدين وآخر المستجدات والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية والتحديات التي تواجه المنطقة.

وأعلن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، الخميس الماضي، أن البشير سيزور الكويت والإمارات، لدعم مبادرة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، لحل الأزمة الخليجية، فيما لم تتحدث مصادر سودانية رسمية عن مزيد من التفاصيل بخصوص زيارة الكويت.

ومراراً، دعا البشير طرفي الأزمة، اللذين يحتفظ بعلاقات وطيدة معهما، إلى التهدئة، مؤكداً دعمه للوساطة الكويتية.

وفي سياق مُقارب، أعلنت الرئاسة التركية أمس أن أردوغان سيزور السعودية والكويت وقطر في 23 و24 من الشهر الجاري، لبحث الأزمة الديبلوماسية التي تشهدها المنطقة.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم: «من أجل وضع حد لهذه الأزمة التي لا معنى لها، ستواصل تركيا أداء دور بناء ونشط. في هذا الإطار، سيقوم رئيسنا بجولة في المنطقة».

وفي القاهرة، بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع مساعد سكرتير عام الأمم المتحدة المدير التنفيذي للمديرية التنفيذية للجنة مكافحة الإرهاب جون بول لابورد سبل مكافحة الإرهاب الدولي وما تبذله القاهرة من مجهود على هذا الصعيد.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد في تصريح له، أن الجانبين بحثا آخر مستجدات الأزمة القطرية، وجدد شكري «التأكيد على التمسك بالمطالب التي تم تقديمها إلى الجانب القطري كشرط لاستئناف العلاقات مع قطر، وذلك على ضوء انتهاك قطر للمواثيق والأعراف الدولية عبر تدخلها في الشؤون الداخلية للدول العربية، وإيوائها لعناصر وقيادات إرهابية».

وثمّن المسؤول الدولي دور مصر في محاربة الإرهاب من خلال عضويتها بمجلس الأمن ورئاستها للجنة مكافحة الإرهاب بالمجلس، ونجاح الوفد المصري في نيويورك في استصدار قرار دولي بشأن مكافحة الفكر ا

لمتطرف في أيار الماضي.

almustaqbal

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0