الرئيسية | فن ومجتمع | «كل الناس كاذبون»... الحقيقة تكمن في سبل تأويلها

«كل الناس كاذبون»... الحقيقة تكمن في سبل تأويلها

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

«لا نرغب في أي شيء غريب عنا، ومع ذلك تستحوذ علينا الأشياء الغريبة بسطوة لا تقاوم. إنها تشدنا وتفزعنا في الوقت نفسه». يتّضح هنا مبلغ التناقض والكذب حتى على الذات في رواية «كل الناس كاذبون» للكاتب والروائي الأرجنتيني ألبرتو مانغويل، الذي ذاع صيته من خلال أعماله التي كرّست غالبيتها لتأريخ القراءة، وقد اشتهر كتابه «تاريخ القراءة» الذي ترجم إلى اللغة العربية في العالم العربي، إضافة إلى أعمال أخرى تحمل النسق ذاته كـ«يوميات القراءة» و«المكتبة في الليل» و«فن القراءة». يظهر مدى افتتان مانغويل في القراءة من خلال العمل الروائي الأخير وتطرقه إلى كثير من أدبيات أميركا اللاتينية.
أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0