الرئيسية | الأخبار | الشمال | تكريم رئيس بلدية الميناء تقديرا لمسيرته

تكريم رئيس بلدية الميناء تقديرا لمسيرته

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الشمال

نظمت جمعية كشاف البيئة في لبنان ولجنة رعاية البيئة احتفال تكريم رئيس بلدية الميناء عبدالقادر علم الدين، "عربون وفاء وتقدير لمسيرته في العمل البلدي منذ عام 1973 وسعيه الدائم مع المجالس البلدية السابقة والحالية لنهضة الميناء على جميع الصعد".

حضر الاحتفال الذي اقيم في قاعة لجنة رعاية البيئة، الشيخ ناصر الصالح وأعضاء المجلس البلدي، المقدم امين فلاح ممثلا رئيس فرع مخابرات الشمال العميد كرم مراد، مديرو المدارس الرسمية والخاصة في الميناء، ممثلون لبلديات الشمال ومخاتير وقطاع تجار العزم في الميناء واعضاء لجنة رعاية البيئة وكشاف البيئة وممثلون للجمعيات الأهلية والمدنية.

بعد النشيد الوطني عزفته الفرقة الموسيقية البحرية لكشافة البيئة، تحدث رئيس اللجنة الدكتور سمير البدوي عن "مسيرة اللجنة منذ تأسيسها قبل ثلاثة عقود واهتمامها بالشؤون البيئية وشراكتها مع مؤسسات وبلديات واتحادات اقليمية ودولية، ليس فقط على صعيدي الميناء وطرابلس بل وصولا الى القليعات في عكار والمنية والضنية والكورة والبترون وزغرتا، وذلك بتوجيه من مؤسسها نهاد الزيلع".

ونوه "بأهمية تكريم علم الدين للتأكيد أن لجنة رعاية البيئة ستبقى كما كانت الجندي المجهول الداعم لتطلعات وأحلام المجلس البلدي في جعل مدينة الميناء من عداد المدن الساحلية الأوائل بسياحتها ونظافتها وانفتاحها على الساحل المتوسطي".

وكانت كلمة الجمعية ألقاها سركيس ابو ضاهر الذي نوه "بقيمة التكريم من خلال العطاء والجهد اللذين ينطبقان على شخص علم الدين الذي يسعى اليهما دائما في سبيل الارتقاء والتطور بكافة المجالات والخدمات وفي عمله الجاد وتطبيق قرارات المجلس البلدي وتوصياته بان يكون قريبا من كل مواطن من خلال تجربته مع الجمعيات الأهلية والأندية". ودعا الى "عودة تجربة التعاون بين الجمعيات والبلدية لما فيها خير الميناء".

أما علم الدين فشكر "لجنة رعاية البيئة بشخص رئيسها ابو زكي وكريمته المحامية سماح لعطائهما المستمر في إبراز معالم الميناء الاثرية والقديمة"، ونوه "بدور المجلس البلدي الذي سيكمل تأهيل الكورنيش البحري خلال شهر لتنفيذ الدراسات ورفع الضرر عن الصيادين المتضررين والمتنزهين وسيكون الشاطىء نظيفا لممارسة الرياضة والسباحة".

وختم: "تكريمي هو تكريم للميناء بشبابها وشاباتها، والعمل البلدي لا يكتمل من دون التعاون مع المجتمع المدني لإكمال المشاريع السابقة وخلق فرص عمل جديدة وخصوصا في مهنة الحرف التي اشتهرت بها الميناء ولا سيما الدور الذي لعبته لجنة رعاية البيئة بأهمية الحفاظ على التراث وما قام به السيد نهاد الزيلع من نشر ثقافة البيئة وصيانة وترميم الأماكن القديمة في المدينة".

ختاما، سلم بدوي والزيلع وابو ضاهر علم الدين الدروع التكريمية.

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0