الرئيسية | الأخبار | الشمال | المرعبي تفقد والخير الأرض المخصصة لبناء مهنية عكار العتيقة

المرعبي تفقد والخير الأرض المخصصة لبناء مهنية عكار العتيقة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

الشمال

زار وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي، يرافقه رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد الخير، بلدة عكار العتيقة، حيث تفقدا أعمال الجرف التي تقوم بها البلدية على نفقتها الخاصة، تمهيدا لانشاء مهنية عكار العتيقة الرسمية، نظرا للحاجة للمشروع وأهميته بالنسبة لأبناء البلدة، وهو من ضمن المهنيات المقرر إنشاؤها في عكار، إضافة الى ترميم عدد من المهنيات الموجودة في المحافظة.

وكان في استقبال المرعبي والخير، رئيس المجلس البلدي خالد بحري وأعضاء المجلس، مدير مهنية عكار العتيقة الرسمية خضر عثمان، مدير ثانوية عكار العتيقة الرسمية أحمد ملحم، وحشد من الفاعليات الاجتماعية، ومدراء المدارس، وأبناء البلدة.

وألقى نائب رئيس البلدية الدكتور رامي ملحم كلمة ترحيبية، ثم تحدث عثمان عن مدى الحاجة إلى المبنى المهني المستقل، مشيرا إلى "أن عمل المهنية انطلق في العام الدراسي 2008- 2009 في خمس غرف تابعة لتكميلية عكار العتيقة الرسمية". واستطرد: "استضافتنا طالت وبتنا نشكل عبئا على التكميلية، ومنعنا ضيق المكان من تطوير المهنية من حيث زيادة عدد الاختصاصات أو المستويات، ورغم ذلك كانت نتائجنا في الامتحانات الرسمية جيدة".

أضاف: "أهالي البلدة يتوسمون بكم خيرا، أنتم من حرصتم على أن تكون مهنية عكار العتيقة في سلم أولوياتكم، إضافة إلى مجموعة من المشاريع الانمائية والخدماتية في البلدة كالطرقات وشبكات الصرف الصحي".

وتوجه عثمان بالشكر لكل من المرعبي والخير، وللمجلس البلدي "الذي سعى بكل جدية وإهتمام لبناء المهنية، وقرر القيام على نفقته بأعمال الحفر وتسوية الأرض".

ثم تحدث رئيس الهيئة العليا للاغاثة مؤكدا "أن إهتمام الهيئة يتركز على المناطق والبلدات المحرومة". وشكر رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والنائبة بهية الحريري ومساعي البلدية، لافتا إلى "أن كل البلديات تسعى لتأمين حاجاتها الخدماتية، ولكن هناك بعض المناطق المحرومة للغاية ويجب مساعدتها".

أضاف: "هيئة الاغاثة تبدأ من حيث يقف الآخرون، ونحن بهمة الوزير المرعبي ماضون بالخطط التي تم وضعها، ونطلب منكم أن تكونوا يدا واحدة وتقدموا كل المساعدة المطلوبة لانجاز البناء في أسرع وقت ممكن"، مردفا "لا نريد أي تأخير، بل الاسراع في العمل بانتظار إقرار الأموال اللازمة".

من جهته، شدد الوزير المرعبي على "أهمية إتمام أعمال توسيع الأرض اللازمة وتجهيزها، قبل أن تتم احالة الملف إلى التلزيم"، مؤكدا أن "الأمور تسير في الاتجاه الصحيح بانتظار صرف الأموال".

مطرانية عكار

وزار المرعبي مطرانية عكار وتوابعها للروم الأرثوذكس، حيث كان في استقباله راعي الأبرشية المتروبوليت باسيليوس منصور، وجال برفقته في أقسام مبنى المهنية الوطنية الأرثوذكسية الذي يتم توسيعه وتجهيزه بأحدث المعدات. كما تم تفقد المباني الجديدة التي تقوم المطرانية بتشييدها، والتي من الممكن أن يتم إستخدامها لتكون فرعا لكلية الصحة في عكار، وذلك من ضمن فروع الجامعة اللبنانية المقرر إنشاؤها في عكار.

وأكد منصور استعداده لتقديم "كل الدعم اللازم لأن الجامعة اللبنانية حاجة لأبناء عكار، مؤكدا أنه من موقعه كمطران عكار للروم الأرثوذكس سيكون داعما "لأي مشروع إنمائي يخدم طلاب عكار ويخفف معاناتهم".

ولفت المرعبي إلى "أن كلية الصحة يجب ان تكون قريبة من حلبا مركز المحافظة، حيث تتمركز المستشفيات الثلاث الرئيسة، أما باقي الكليات فسيتم تشييدها في بلدة العبدة- ببنين ضمن مساحة 200 ألف متر مربع بعيدا عن زحمة السير"، مشيرا إلى "أن الأوتوستراد العربي سيمر بمحاذاة الجامعة، وستكون المحولات الرئيسة كفيلة بحل أزمة السير في المنطقة وتسهيل حركة الوصول إلى حرم الجامعة وكلياتها".

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0