الرئيسية | مقالات مختارة | «الطاقة الإغترابية» يختتم أعماله... «أتينا لنرتوي من مياه الجذور»

«الطاقة الإغترابية» يختتم أعماله... «أتينا لنرتوي من مياه الجذور»

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مرلين وهبة

«إعادة الجنسية التي بدأنا مسيرتَها تُعيدنا إلى الجذور وتعطي اللبناني ميزاتها التفاضلية»، هذا ما أكّده وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في اختتام أعمال مؤتمر الطاقة الاغترابية، مثنِياً على «قدرة الإبداع اللبناني التي تظهر مع مرور الأيام، عبر ثروة المعرفة بالإنسان اللبناني، مع الإشارة إلى إعادة ربطِ اللبنانيين بلبنان عبر القدرة التواصلية».«أتينا اليوم لنشرب من مياه لبنان لكي نرتوي ونعبّئ أوكسيجين وغذاء من جديد، كي نعود برحلة تحمل انطلاقةً جديدة بنفَس متجدّد وروح تعشق البقاءَ حيّةً».


بهذه الكلمات عبَّرت كلوديا زيتون، مسؤولة قارة أوروبا في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم المقيمة في فرنسا لـ«الجمهورية» عن حبّها لبلدها الأم، خلال مشاركتِها في مؤتمر الطاقة أمس، لافتةً إلى «أنّها أتت في مهمّة للقول إنّ الإنسان من دون جذور هو إنسان «فاضي ومختفي عن الوجود» والجامعة الثقافية اللبنانية تُشكّل جسر تواصلٍ بين لبنان والاغتراب للقول إنّ جذورنا مترسّخة في هذا البلد، ومهما انتشرت الفروع ووصَلت إلى آخِر حدود العالم فإنّ جذورنا نحن اللبنانيين تبقى هنا في لبنان.


مسؤول العلاقات الدولية في الجامعة الثقافية في العالم المقيم في كندا ميلو غصين قال لـ«الجمهورية»: رغم الانحدار في الوضع السياسي هناك ثقة في بعض السياسيين، لذلك يرتفع عدد القادمين إلى المؤتمر، الأمر الذي يدلّ إلى أنّ هذه الثقة تكبر، ونحن ندعو هذا «البعض» إلى أن يكون على قدر المسؤولية لكي يعود المغتربون الذين غادرو برضاهم أو بغير رضاهم. وهم ليسوا مشتّتين إنّما منتشرون».


ميشال رزق هو المؤسس لغرفة الصناعة والتجارة سابقاً، قال لـ«الجمهورية» إنّ أهمّية المؤتمر أنّه أعادَ اللبناني إلى بلاده من خلال إعطائه أهمّيةً لم يَشهدها قبلاً، كما أنّها تشجّع الجيلَ الصاعد الذي ولِد في الغربة لرؤية لبنان الجديد، وليس كما تركَه أهلهم أثناءَ الحروب الأهلية، مضيفاً أنه لا يجب تسميتُه بالمغترب لأنه مقيم في لبنان، أي إنّ لبنان يقيم في قلبه.


السيّد ميشال المر مهندسٌ يَعمل في قطاع البناء، قال لـ«الجمهورية» إنّ «المؤتمر يُشعِرهم أكثر بالأهمّية والانتماء، وأهميتُه كذلك أنّه يُنعِش اقتصادَ البلد.


إعلان اليوم الرسمي البرازيلي اللبناني


من جهته، رئيس الاتحاد اللبناني البرازيلي بسّام حداد، قال: إنّ «التواصل بين لبنان والبرازيل يُعتبَر من أهمّ الصلات التي تَجمع البلدين»، مشيراً إلى أنّ «العدد الأكبر هذه السَنة هو الذي قدِم من البرزايل للمشاركة في مؤتمر الطاقة الاغترابية الرابع»، موضحاً أنّ «قسماً منهم برازيلي لبناني، والقسم الآخر لبناني الأصل برازيلي الجنسية».


وكشفَ أنّ «نِصف عدد اللبنانيين المنتشرين في العالم مقيمون في البرزايل ويتجاوز عددهم الـ 8 ملايين من أصل عدد المنتشرين اللبنانيين في العالم، والذي بلغ اليوم 16 مليون لبناني أو من أصول لبنانية».


وأوضَح حداد أنّ «الوفد هدفُه الإضاءة على الأماكن الجميلة في لبنان وليس فقط ما يثيره بعض الإعلام، لذلك استقدم معه عدداً من اللبنانيين البرازيليين للمرّة الأولى لكي يشاهدوا لبنان على حقيقته المشِعّة الحضارية والجميلة».


وأضاف: «فعَّلنا شبكة التواصل مع لبنان والاضاءةَ على الأماكن السياحية الجميلة والآثارات الرائعة، وليس على عمليات السطو أو الانفجارات، لأنها بالحقيقة أمور تحصل في كلّ البلدان، مشيراً إلى أنّ الوفد يضيء أيضاً على الـ Night life للأجيال الشابة عبر مواقع التواصل الحديثة والإعدادات الحديثة و Social midia التي تهمّ الأجيال الطالعة التي لا تعلم شيئاً عن لبنان سوى أنّ أجدادهم من لبنان».


وكشفَ حداد عن التحضير الذي يعمل عليه الوفد لليوم اللبناني البرازيلي غداً في الزيتونة باي الذي سيصبح حدثاً سنوياً في لبنان، ويشارك في هذا الحدث البحرية اللبنانية مع البحرية البرازيلية. لافتاً إلى أنّ البحرية البرازيلية مشاركة في اليونيفيل في لبنان، الأمر الذي دفعَهم إلى التفكير في إقامة هذا الحدث.


وأشار إلى أنّ «القيادة البحرية لليونيفيل في لبنان هي حالياً في يد البحرية البرازيلية التي تقود الأسطول الذي يتألف من 8 دول، من بينها ألمانيا وتركيا وإسبانيا ودول عدة».


ولفت إلى أنّ قيادتها برازيلية و»البوارج البرازيلية تتبدّل كلّ ستة أشهر على أن يَقدِم دائماً مع البارجة الجديدة البرازيلية أميرال جديد. ولذلك نشأت فكرة إقامة الحفل إضافةً إلى التعاون الذي تُقدّمه البحرية البرازيلية مع البحرية اللبنانية في هذا الإطار، علماً أنّ البحرية البرازيلية تُدرّب البحرية اللبنانية في البرازيل أحياناً وفي لبنان أيضاً.


ولفت إلى أنّ «عدد البرازيليين الذين قدِموا إلى لبنان يبلغ 350 مغترباً في سبيل عملٍ مشترك ومتّحد لحماية الشواطئ اللبنانية من أيّ تدخُّل إرهابي ولتطبيق قرار 1701.


ويَهدف اللقاء أيضاً إلى الإضاءة على المنتجات البرازيلية الموجودة في لبنان وعلى المنتوجات اللبنانية التي من الممكن أن تُصدّر أو الثقافة اللبنانية والبرازيلية والفن اللبناني والبرازيلي.


ويكفي أنّ رئيس الجمهورية البرازيلية من أصول لبنانية، صحيح أنّه ولِد في البرازيل إلّا أنّ أشقّاءَه جميعهم ولِدوا في شمال لبنان. كما أنّ 10 في المئة في مجلس النواب البرازيلي من أصول لبنانية، كذلك الحكومة 10% والسفراء والفنّانون وغيرهم من موسيقيين وكتّاب.


توصيات المؤتمر... لوبي لبناني وتفعيل التواصل


إختَتم مؤتمر الطاقة الاغترابية أعماله في مركز بيروت للمعارض البيال، وصَدرت عنه توصيات تناولت الصعد كافة. وتم الإعلان عن التوصيات وأبرزها، تلاوة الأمين العام لوزارة الخارجية بالوكالة السفير شربل وهبه توصيات جلسة نجاحات الشخصيات السياسية في الاغتراب، وهي:


• تشكيل لجنة مؤلّفة من شخصيات اغترابية بارزة في عالم السياسة، تضع تصوّراً عاماً لاستراتيجية لوبي لبناني سياسي فاعل في عواصم العالم، مع توجّهٍ لإعلان الاستراتيجية خلال مؤتمر الطاقة الاغترابية الخامس في أيار ٢٠١٨.


• تشكيل شبكة تواصُل الكترونية للمغتربين البارزين في المجال السياسي الحكومي والمتعدد الاطراف، بهدف تبادُل الخبرات وتعزيز القدرات الاغترابية في خدمة مصالح لبنان العليا والترويج للقيَم اللبنانية Lebanity. وسيَجري النظر في كيفية الاستفادة من قناة خاصة لهذا الغرض ضمن تطبيق Lebanon Connect.


• إختيار شخصية اغترابية فاعلة في مجال الشأن العام تكون قد قامت بمبادرة خلال العام لإعلاء صوت ورسالة لبنان في بلدها، لتكريمها خلال مؤتمر الطاقة الاغترابية اللبنانية LDE في بيروت بطريقة خاصة.


توصيات المؤتمر الإعلامي


• تفعيل دورِ الإعلام الرسمي اللبناني في تقوية التواصل مع المغتربين وتعزيز وجود تلفزيون لبنان في دول الانتشار وتطوير البنية التحتية لمواكبة الحداثة في مجال الإعلام.

• دعوة وزارتَي الخارجية والإعلام الى تبنّي مبادرة الترويج للبنان عبر الاستفادة من الطاقات الإعلامية والإعلانية اللبنانية في العالم.

• إنشاء فريق عمل Task Force من إعلاميين للدفاع عن لبنان وممارسة ضغوط Lobbying عند محاولة تشويه صورة لبنان وسمعته.

• إطلاق منتدى إعلامي دوري للإعلاميين اللبنانيين في الداخل والخارج لتبادلِ المعارف Know How ، وإنشاء جمعية للصحافيين أصدقاء لبنان تضمّ إعلاميين لبنانيين وغير لبنانيين، تُسهم في نشر رسالة لبنان وتعزيز مكانته على خارطة الإعلام الدولي.

• تطوير منصّة تفاعلية إخبارية تثقيفية وترويجية موجّهة للمغتربين بلغاتِ دول الانتشار.


وتلا المدير العام للمغتربين هيثم جمعة توصيات جلسة استعادة الجنسية اللبنانية وهي:


أولاً: السعي للإسراع في معاملات تسجيل اللبنانيين في السجلّات اللبنانية، والعمل على مكننة هذه العملية.


ثانياً: التشديد على دور النوادي والجمعيات اللبنانية لتحفيز المتحدّرين من أصل لبناني للمحافظة على هويتهم اللبنانية وحثِّهم على تقديم طلباتهم لاستعادة الجنسية.


ثالثاً: التأكيد على أهمّية اللغة العربية وتعليمها في المدارس للحفاظ على الروابط مع الوطن الأم.


وكان المؤتمر قد واصَل جلساته. وانعقدت الجلسة الأولى تحت عنوان «المنتدى الاقتصادي للانتشار: حوار الطموحين» وتكلّلت بتوقيع خارطة التكامل الاقتصادي. وتطرّقت الحلقة الثانية إلى النظام المالي والمصرفي تحت عنوان التنمية المستدامة في استثمار الفرص، وبالتوازي عقِدت حلقة نقاش بعنوان الاستثمار الناجح في الشباب.


أمّا الجلسة الثالثة، فتمحورَت حول برنامج «إشترِ لبناني». وجرى عرض للبرنامج الذي ابتكرَته وزارة الخارجية والمغتربين في العام 2014، والذي يسعى إلى تسليط الضوء على إيجابيات المنافسة الحقيقية التي تُشكّلها المنتجات اللبنانية.


وعقِدت جلسة حول التكنولوجيا والثورة الرابعة.

aljomhouria

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0