الرئيسية | الصفحة الرئيسية | الأخبار | لبنان | متطوّعو مركز لبنان للعمل التطوّعي، يزورون الأطفال المرضى في المستشفيات

متطوّعو مركز لبنان للعمل التطوّعي، يزورون الأطفال المرضى في المستشفيات

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

يولي مركز لبنان للعمل التطوّعي الملف الصحي اهتماماً خاصاً. حيث نفذ عدد من متطوّعيه زيارات لعدة مستشفيات في بيروت الكبرى لرؤية الأطفال المرضى وتوزيع الهدايا عليهم والإطمئنان على وضعهم الصحي بالإضافة إلى تقديم الورود لذويهم ومواساتهم. داعيين الله عز وجل ان يمدهم بالصحة والشفاء العاجل. هذا ضمن برنامج "عطاء" الذي ينفذ في هذا الشهر الفضيل وللسنة السابعة على التوالي، تحت عنوان "رمضان فرحتنا". نظمت الزيارات من قبل المركز إحساساً بالمسؤلية الاجتماعية، ولتحفيز وتثقيف المتطوّعين على فكرة زيارة المريض والاطئنان عليه وشكر الله عز وجل على نعمة الصحة والعافية.

قال المهندس محمد علي الجنّون رئيس "مركز لبنان للعمل التطوّعي" ان المركز يسعى إلى حث الناس على زيارة المرضى في المستشفيات أو حتى في بيوتهم. للاطمئنان عليهم وتقديم ما يلزم من دعم معنوي أو غيره.

اذ ان المريض يُسَرّ ويشعر بالارتياح النفسي أن هناك من يسأل عنه ويطمئن عليه. خصوصاً ان كان المريض من الأقرباء. هذا من ضمن تثبيت الروابط على صعيد الأُسَر والمواطنين. هذه هي ثقافتنا وتربيتنا، هذا ما طلب منا في ديننا الحنيف. فإن من زار مريضاً للإطمئنان عليه فله ثواب عند الله عز وجل. وعن زيارة المريض قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما من مسلم يعود مسلمًا غدوة إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي، وإن عاده عشية صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح، وكان له خريف في الجنة " رواه الترمذي. (الخريف: الثمر المخروف أي المجتنى).

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0