الرئيسية | الصفحة الرئيسية | مقالات مختارة | التليفزيون السعودي ورؤية 2030

التليفزيون السعودي ورؤية 2030

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

بسام الفليح

ليس معنى أن تنتقد قنوات التليفزيون السعودي أنك دون وطنية وأنك ضد منجزات الوطن، بل هذا من الوطنية بحذافيرها أن تحاول تعديل صورة تليفزيون وطنك من خلال بعض الملاحظات وجزء من المعالجة للإصلاح وسد الخلل الذي ينظر له الآخرون ويحاولون تشخيصه ولفت أنظار المسؤولين له، فقد دأب بعض مسؤولي التليفزيون السابقين بممارسة حيلة تغطي فشلهم وعجزهم بإضفاء غطاء التخوين وتوزيع صكوك الوطنية وتهم الخيانة لمجرد أنك تختلف معهم أو تنتقد أداء مذيعي التليفزيون.

النقد في زمن الحزم والعزم أصبح لا يعني الهدم، بل نقد بناء، وهذا ما تتقبله جميع الوزارات التابعة للدولة، ومع ذلك لا تسلم من ألسنة الكتّاب والصحفيين من النقد اللاذع والصارم، ومع ذلك لا تصف منتقديها بعدم وطنيتهم أو ترشقهم بالتخوين.

أنا مدرك تماما أن الدكتور عبدالملك الشلهوب الذي تسنم هيئة الإذاعة والتليفزيون يسعى جاهدا لمعالجة تلك الأخطاء الجسمية التي تراكمت ردحا من الزمن ونسجت خيوطها العنكبوتية، ويحاول تفكيك خيوط تلك البيروقراطية التي ضربت جذورها وتمددت في أرضية التليفزيون السعودي، ومؤمن جيدا أنه بروح الشباب ونشاطها الذي يشع بهما يستطيع معالجة كل تلك الأخطاء بوضعه رؤية ومنهجية حديثة تتواكب مع هذا العصر (السوشال ميديا) بالتطوير والتحديث والتجديد، وينجح في عمله.

إن ما يعجبني بالدكتور أنه لا يظهر في الإعلام ويصرح ويعطي الآمال والتطلعات، بل يعمل بشكل صامت؛ لأنه لريما يدرك جيدا ولا يريد أن يقع في أخطاء سابقيه الذين ذهبوا ولم يحققوا شيئا، فكم أتمنى ويتمنى كثيرون غيري أن هذا الصمت يفضي إلى عاصفة شاملة لتغيير مفهوم وثقافة غصب (1) وغصب (2)، وانتزاعها من مفهوم السعوديين، ويجعلها تتوافق مع حجم رؤية 2030.

alsharq.net.sa

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0