الرئيسية | كلمة مديرة التحرير | " الإنسان لا يتعلّم إلّا من كيسه.."

" الإنسان لا يتعلّم إلّا من كيسه.."

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بقلم لينادياب مديرة تحرير موقع الشمال دوت كوم


جرت العادة أن نقوم بالتقاط صوَر لنا في مناسبات عدّة أغلبها في حالات الفرح، ونحرص دوما على أن نكون سعداء مبتسمين في الصورة.

منذ مدّة مررتُ بضيق في حياتي، وبشعور مدمّر آلمني، بكيت.. وبكيت.. أنا التي نادرا ما أبكي، فدمعي غال جدا، وكرامتي وكبريائي يمنعانني دوما من إظهار انكساري، حتى أمام نفسي، والبكاء.. وبينما أنا في شدّة حالاتي تعبا، وعندما كانت عيناي مغرورقتان بالدموع  التي انهمرت كالسّيل الجارف  على وجنتاي.. التقطت عيناي صورتي على مرآة أمامي... وعندما نظرت نفسي في هذه الحالة، سارعت لالتقاط صورة لي.. صورة بانت عليها معالم الألم، التي ارتسمت على وجهي، ولكنني قمت عمدا بهذا الأمر, حتى لا أغفل ما حييت عن الموقف الذي آلمني إلى هذا الحد ! ولكي أعود مرارا وتكرارا الى الصورة، فأستذكره ليكون درسا لي في الحياة.. ومن أعلم منا يا أصدقائي بنا!؟ فالإنسان بشخصه ، هو معلّم ومهذّب  نفسه.. و" الإنسان لا يتعلّم إلّا من كيسه.." 

8=6=2016
أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 مرسل):

نبيل شلق في 09/06/2016 20:50:09
avatar
حضرة مديرة التحرير الأديبة لينا دياب المحترمة
رمضان كريم إن شاء الله يعودعلى الجميع بالخير والغفران والبركات وجلاء الغم والهم ويشعر الجميع بالسعادة وأعتقد بأن الإعلامي يتعرض دائما لضغوطات ومصاعب بسبب معالجته مواضيع إنسانية حساسة ونحن قدرنا هذه الصعوبات من خلال قراءتنا للمقالات دون معرفتنا الشخصية
إضافة لصعوبات الحياة العامة والخاصة وهذا منتشر وشبه عمومي وعالمي ولكن نحن نعاني من جميع أنواع المشاكل الإنسانية والإجتماعية والفساد ..وغيرها
لكن لم أعرف لماذا يجب أن نصور مشهد الألم بدل من نسيانه وهو ما أجمع عليه معظم العلماء والباحثين عن كيفية التخلص من آثار المشاكل والمصائب لذلك نتمنى تعديل هذا الموقف لضرره لكم وللقراء خاصة انه يجب ان يتساهل الأنسان مع نفسه
ويحضرني بهذه المناسبة بعض الآراء بخصوص السعادة

le bonheur n'est
pas une « chose » C'est un état d'esprit.
Quand je me sens malheureux, il y a une chose que je fais
pour me sentir heureux à nouveau. Savez-vous ce que je fais ?

Je m'oublie !

La plupart du temps ce n'est pas le sentiment négatif qui
vous fait mal, mais c'est la pensée que ce sentiment négatif
vous blesse qui vous fait vraiment souffrir.


Comme Henry David Thoreau l'a magnifiquement dit :

« Le bonheur est comme un papillon, plus vous le poursuivez,
plus il s'éloigne. Mais si vous tournez votre attention vers
d'autres choses, il revient vers vous et se pose doucement sur votre épaule

مع تحياتي وإحترامي
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0