الرئيسية | الأخبار | الجالية اللبنانية في العالم | وفد أسترالي جال في البترون وتوقف في البيت اللبناني الاسترالي

وفد أسترالي جال في البترون وتوقف في البيت اللبناني الاسترالي

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

استضافت مدينة البترون الوفد الأوسترالي الذي يزور لبنان برئاسة رئيس حزب العمال وزعيم المعارضة في ولاية نيو ساوث ويلز الاوسترالية لوك فوليو يضم وزراء ونوابا أوستراليين، ورؤساء بلديات وممثلي جمعيات ومؤسسات من اصل لبناني وغير لبناني من حزب العمال الاوسترالي. كان في استقبالهم أمام مبنى بلدية البترون رئيس المجلس البلدي مرسيلينو الحرك ونائبه المحامي جورج حواط والاعضاء في حضور الأب جورج طربيه.

وكانت جولة راجلة للوفد في المنطقة القديمة من مدينة البترون حيث اطلع أعضاؤه على معالم المدينة واستمع فولي إلى شرح من الحرك عن تاريخ المدينة وأهميتها السياحية والاثرية والتاريخية.

وزار فولي والوفد المرافق البيت اللبناني الاوسترالي الذي تم تدشينه منذ عامين في حضور راعي أبرشية أوستراليا المارونية المطران أنطوان شربل طربيه.

وبعد جولة في البيت والتقاط الصور التذكارية وتذوق الليموناضة البترونية أعرب فولي عن فرحته الكبيرة لوجوده في مدينة البترون وخصوصا في البيت الاسترالي، وابدى إعجابه بطبيعة البترون ومعالمها، وقال: " لقد حدثنا المطران أنطوان طربيه كثيرا عن لبنان وعن البترون وأعطاني التوجيهات وزودني بمعلومات مهمة وغنية عن هذا الوطن الجميل لبنان وعن مدينة البترون أيضا، وقدم لي المساعدة الكبيرة قبل سفري إلى لبنان من خلال أفراد عائلته والمجتمع البتروني الذي أحاطنا بالحفاوة وحسن الاستقبال".

وعن الهدف من زيارة البترون قال فولي: "هدفنا تعميق وتعزيز الصداقة بين اللبنانيين في أستراليا وخصوصا في سيدني وهي المدينة الأكبر في استراليا والشعب اللبناني والذي يبلغ عددهم في استراليا ما يقارب المئتي ألف في نيو ساوث ويلز من الولاية التي أتيت منها. فالروابط والعلاقات بين لبنان واستراليا هي اليوم أقوى من أي وقت مضى، ونحن هنا اليوم لنزور عددا من القرى اللبنانية للتعرف إلى جذور أبناء الجالية في أستراليا وهذا السبب الرئيسي للزيارة اليوم. الشكر الأكبر هو للمطران طربيه على الدعم والمساندة لنا في هذه الرحلة".

ورد الحرك بكلمة ترحيب بالوفد وقال: "ليست الزيارة الاولى لمسؤولين اوستراليين الى البترون والى البيت الاوسترالي اللبناني الذي اطلقناه منذ اربع سنوات بمسعى من وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل حيث توصلنا الى وضع هذه المنطقة القديمة من المدينة والتي تضم 20 عقارا بتصرف بلدية البترون واطلقنا هذا المشروع في هذه المنطقة الأثرية والمميزة لكي يكون لكل جالية لبنانية في دول الاغتراب بيتا في مدينة البترون. ومن هذه البيوت البيت اللبناني الاوسترالي، البيت اللبناني الاميركي، البيت اللبناني البرازيلي، البيت اللبناني الارجنتيني وغيرها ونحن بصدد استكمال أعمال الترميم في هذه العقارات ونحن على موعد سنوي في اوائل ايار لتدشين بيت جديد لجالية لبنانية في الخارج".

وختم: "كل بيت من هذه البيوت يشكل المقر الثاني لكل دولة اجنبية سيكون لها بيت عندما تزور البترون، ما يؤسسس لعلاقات مهمة على كل المستويات ومنها الاقتصادية والاجتماعية والتجارية. من هنا أهمية هذا المشروع وما استقبالنا اليوم لوفد أوسترالي بهذا المستوى إلا دليل على أهمية المشروع".

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0