الرئيسية | الصفحة الرئيسية | الأخبار | الشمال | نضال طعمة: احترام الدستور يحتم على الجميع احترام الخصوصية العربية

نضال طعمة: احترام الدستور يحتم على الجميع احترام الخصوصية العربية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

رأى النائب نضال طعمة ان "المسار السياسي في البلد يدعو اليوم إلى المزيد من الجهود، في سبيل بلورة جسر عبور حقيقي إلى الدولة".

وقال في تصريح: "ما الحكم الذي أبرمته محكمة التمييز العسكرية سوى إشارة عملية إلى إمكان إحقاق الحق وفرض العدالة بمعايير القانون ضمن المرجعيات الرسمية. فلا يموت حق وراءه مطالب، ولا يمكن استغلال القوانين في بلد كرس للديمقراطية مساحة اشتريت بالدم في حقبات مضيئة من تاريخه".

وتابع: "مع محاولة الحكومة استعادة مكانة لبنان في محيطه العربي، تبديد هواجس الأشقاء العرب، لا بد من خطوات عملية وحاسمة في الداخل. فاحترام الدستور كون لبنان دولة ذات هوية عربية يحتم على جميع أبنائه دون استثناء احترام الخصوصية العربية ومحاولة التفعيل الإيجابي لهذا الانتماء. بدءا من مقاربة قضية السلاح بوضوح وجرأة في دوره ومستقبله ووجهة استعماله، إلى قيام مقاربة مشروع قيام الدولة بدءا من انتخاب رئيس للجمهورية، فالتخلي عن الدور المعطل الذي يمارسه البعض في الداخل بقفازات ناعمة يجب أن يحصل وبأسرع وقت ممكن".

ولفت الى ان "المراهنات على التطورات الإقليمية تكاد تكون قد استنفذت، فأقصى ما يمكن أن يفرضه المحور الإيراني رسمه التدخل العسكري الروسي الذي مهد ويمهد للحل السياسي بعيدا عن منطق الكسب. وها هو مصير الأسد يعود إلى طاولة البحث بعدما ظن، أو سوق البعض أن هذا الملف قد طوي إلى غير رجعة. وبغض النظر عن طبيعة التسوية، فقد بتنا فيها مجرد أرقام واحجار شطرنج يحركها الآخرون. فهل نتعظ مما يجري ونعود إلى ملف الحوار الداخلي الذي يشكل من خلال الالتفات الموضوعي إلى الشريك في الوطن بارقة أمل تنقذ هذا البلد من آتون المبالغة في المراهنة على كسر الآخرين".

وفي سياق اخر، قال طعمة: "يحدثوننا اليوم عن ضرورة حل لمطار رفيق الحريري الدولي، ولا نعرف لماذا التردد ولماذا التأخير؟ إن هذا المطار شكل ميزة للبنان، فهل سيقودنا الإهمال إلى تجرع كأس انقلاب السحر على الساحر، وبعد أن حولنا بلد الجمال إلى مكب نفايات، وبعد أن حولنا بلد الحرية إلى معتقل مقفل، ماذا نفعل بالمطار الذي يجب أن يبقى معلما حضاريا آمنا للبنانيين وأصدقائهم وكل قاصديهم وزوارهم".

واعتبر ان "الشد على يد الجيش اللبناني لازمة واجبة على كل مواطن في هذه الأيام. فالجيش كان وسيبقى ضمانتنا جميعا، والسواعد الساهرة على الحدود تثبت يوما بعد يوم أنها الوحيدة القادرة على حفظ الكرامة الوطنية".

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0