الرئيسية | الأخبار | الجالية اللبنانية في العالم | الصداقة اللبنانية الأسترالية تختتم دورة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الخامسة في أستراليا وفريق "عكار" يفوز بالنهائي على الجزائر

الصداقة اللبنانية الأسترالية تختتم دورة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الخامسة في أستراليا وفريق "عكار" يفوز بالنهائي على الجزائر

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

سيدني

اختتمت جمعية الصداقة اللبنانية الأسترالية أحياء بطولة كأس دولة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الخامسة لكرة القدم وذلك برعاية منسقية ولاية نيو ساوث ويلز في تيار المستقبل (دائرة ليفربول) بحضور القنصل العام للجمهورية اللبنانية جورج بيطار غانم وعقيلته المحامية بهية أبو حمد، ممثل دولة الرئيس سعد الحريري عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل المحامي محمد المراد وعقيلته فاطمة المراد، ممثل قائد الشرطة في ولاية نيو ساوث ويلز المفتش ماكريكن، المنسق العام لتيار المستقبل في أستراليا عبدالله المير، منسق ولاية نيو ساوث ويلز في تيار المستقبل عمر شحادة، منسق دائرة ليفربول خلدون عجاج، منسق دائرة بانكستاون فيصل قاسم، منسق دائرة باراماتا فادي زريقة، منسق رجال الأعمال خالد الشيخ، رئيس جمعية أبناء المنية وضواحيها الخيرية هاني علم الدين، رئيس جمعية أبناء الضنية الخيرية عمر ياسين، رئيس جمعية أبناء الميناء خالد المصري، رابطة آل زريقة الخيرية، رئيس حركة شباب التغيير المحامي علي الغول، حركة الإستقلال ممثلة بالسيد سعيد الدويهي، حزب الوطنيين الأحرار ممثلاً بالسيد مارك بوطي، رئيس جمعية الصداقة اللبنانية الأسترالية سعيد علم الدين والهيئة الإدارية، الدكتور جمال ريفي والسيد خالد صهيوني شقيق المعاون الأول الشهيد أحمد صهيوني، الإعلامية ندى فريد من إذاعة ال2ME، نادين شعار من إذاعة صوت الفرح، ومحمد طه من قناة الABC الأسترالية.

وجرت البطولة في القاعة المغلقة الدولية في مدينة لاكمبا وبحضور نائب رئيس بلدية كانتربري خضر صالح وحشد كبير من الأهالي ومحبي رياضة كرة القدم.

وقد افتتح البطولة رئيس جمعية الصداقة اللبنانية سعيد علم الدين ومنسق دائرة ليفربول في تيار المستقبل خلدون عجاج حيث أكدا على أهمية الشباب والاهتمام بهم وتقديم كافة الدعم لهم باعتبارهم عماد المستقبل وبناة الوطن وهم من يحملون الراية من بعد القادة العظماء ومن ثم شكر عجاج المشاركين في البطولة وتمنى للاعبين تحقيق الانجازات المشرفة لهم وخص بشكره منسقية ولاية نيو ساوث ويلز على تعاونهم ومن بعدها أطلق صفارة بدأ البطولة، فيما قاد تنظيم البطولة إدارياً فادي الحاج (iShare Media).

وقد جرت المباريات بروح رياضية عالية كان فيها التنافس والتسابق فيما بين الفرق للحصول على لقب البطولة لعام 2016 وفاز فريق عكار (برعاية شركة عكار
للحم الحلال لصاحبها ماهر الأسمر) على فريق الجزائر 3-2 بالنهائي.

وفي ختام البطولة أقامت منسقية ولاية نيو ساوث ويلز في تيار المستقبل حفلاً مميزاً لتتويج الفريق الفائز بالبطولة وقاد الحفل مسؤول قطاع الشباب في تيار المستقبل حسن عبد الرحمن.

وألقى منسق دائرة ليفربول خلدون عجاج كلمة جاء بها: "منذ عام 2011، كنا من آوائل من شارك ببطولة كأس دولة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومن داعميها الأساسيين وذلك لما تمثله الرياضة من أخلاق وتواضع وإنسانية وما تمثله ذكرى الرئيس الشهيد من حب للوطن وتضحية وشهادة".

وأضاف: "اليوم وبفضل المثابرة وجهود منسقية دائرة ليفربول، إنتقلنا من المساهمة والمشاركة إلى رعاية البطولة بأكملها، وهنا لا بد لي بأن أتوجه بالشكر إلى جمعية الصداقة اللبنانية الأسترالية بشكل عام وزملائي في منسقية سيدني وزملائي في دائرة ليفربول بشكل خاص وإسمحوا لي بأن أرحب بالفرق المشاركة والمشجعين من الجالية اللبنانية، السورية، الفلسطينية، السعودية، الأحواز العربية، الجزائر، والتركية".

وأشار عجاج إلى أهمية اللقاء قائلا": "نعم لقد جمعتنا روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، صاحب الآيادي البيضاء والذي بنى وعمر وعلم، بدون النظر إلى خلفية الشباب ودينهم ومذهبهم، فالكل لبنانيين والكل أهلنا، هكذا كان الرئيس الشهيد وهكذا سنكون".

وألقى نائب رئيس جمعية الصداقة اللبنانية الأسترالية علاءالدين كرمة كلمة ذكر فيها مآثر الشهيد رفيق الحريري وكيف كان رجلاً بحجم وطن وكيف كان يخدم الجميع على اختلاف توجهاتهم كما شكر كرمة تيار المستقبل على رعاية البطولة والتي تميزت بحسن الأداء والإتقان من كافة الجوانب وبارك للفائز في البطولة.

وقال: "تفخر
جمعية الصداقة اللبنانية الأسترالية أن تكون حاضنةً للأنشطة الرياضية والوطنية".

ومن ثم ألقى رئيس جمعية الصداقة اللبنانية الأسترالية سعيد علم الدين كلمة باللغة الإنكليزية أكد فيها وقوف الجمعية ودعمها لكل النشاطات التي تخدم الجالية، كما وجه رسالة شكر إلى شرطة ولاية نيو ساوث ويلز والتي شاركت بالبطولة.

بدوره ألقى منسق ولاية نيو ساوث ويلز عمر شحادة كلمة أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري حيث قال: "شرفني الأمين العام لـ"تيار المستقبل" الشيخ أحمد الحريري بأن ألقى كلمته اليوم في هذه المناسبة الرياضية التي باتت تقليداً سنوياً عنوانه الوفاء للرئيس الشهيد رفيق الحريري، والتأكيد من سيدني ومن كل استراليا على الاستمرار في مسيرته مع دولة الرئيس سعد الحريري من أجل الحفاظ على لبنان، لكل اللبنانيين، مقيمين ومغتربين".

وأضاف: "باسم الشيخ أحمد الحريري نوجه أطيب التحيات لجمعية الصداقة اللبنانية – الاسترالية بشخص رئيسها الاستاذ سعيد علم الدين وكل الأعضاء، على حرصهم على تنظيم هذه البطولة منذ خمس سنوات، والتعاون مع منسقية سيدني للقيام بكل الجهود لإنجاحها لإبقاء راية الرئيس الشهيد رفيق الحريري مرفوعة في سيدني، ولتقديم الصورة المشرقة للجالية اللبنانية والعربية، صورة الاعتدال والانفتاح والتنوع، صورة الروح الرياضية التي سنشهد عليها في هذه البطولة العزيزة على قلوبنا".

وأكد شحادة قائلاً: "واجبنا أن نكون أوفياء لأستراليا هذا البلد العظيم الذي يحتضننا، بقدر ما نحن أوفياء للبنان الوطن الأم الذي نشتاق إليه، وأن نكون أوفياء للبنان واستراليا معاً، معناه أن نكون صورة لبنان الجميلة في استراليا، وصورة العرب الأجمل، وصورة الاسلام الصحيح، صورة الاعتدال والانفتاح والعيش الواحد، ومعناه أن نكون يداً واحدة وقلباً واحداً من أجل مصلحتنا جميعاً، ومن أجل مصلحة استراليا التي نحب و مصلحة لبنان الذي نعشق".

وأشار أن "هذا ما تعلمناه في مدرسة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كان وفياً لكل الأوفياء للبنان، وكان صورته الجميلة في كل دول العالم التي زارها ونسج معها أرقى العلاقات، وهذا ما نتمسك به مع دولة الرئيس سعد الحريري الذي نسير معه على دروب الوفاء لكل الأوفياء لرفيق الحريري، وللبنان، وللعروبة، ونمضي معه على دروب إنقاذ لبنان وحمايته من كل المخاطر وإعادة الأمل لناسه كي يبقى لبنان كما كان، بلداً للحب والحياة والمستقبل  بلداً لكل أبنائه المقيمين والمغتربين.".

وختم قائلاً: "ودورنا في "تيار المستقبل" في سيدني نستمده من دور تيارنا في لبنان. في كل المناطق والطوائف، دور الوصل لا الفصل، دور الوحدة لا التفرقة، دور تغليب المصلحة الوطنية على أي مصلحة خاصة، دور العمل تحت سقف لبنان أولاً وحق اللبنانيين على دولتهم بالوحدة والاستقرار والحياة الكريمة .. ونحن في "تيار المستقبل" في سيدني كل ما يهمنا هو العمل معاً من أجل وحدة الجالية اللبنانية والعربية. والنأي بها عن أي خلافات من شأنها الإساءة إلى صورتنا أو حضورنا في هذا البلد، في استراليا التي نريد مصلحتها أولاً ، لأننا ننعم في ربوعها بكل حقوقنا الانسانية والسياسية والديموقراطية .. وبالوحدة والاستقرار والعيش والكريم ..".

وبعد الكلمات تم توزيع الميداليات على الفائزين في المركز الأول والثاني في البطولة.

وقد ختم الإحتفال بتكريم شخصيات العام بتقليدهم الميدالية الذهبية وهم: الإعلامية ندى فريد، الكاتب فيصل قاسم، الإعلامية ريما دياب، الإعلامي محمد طه، المحامية بهية أبو حمد، فوزي المير، الشيخ محمود كرمة وخالد الشيخ.

والميدالية التذكارية قدمت لكل من الإعلامية نادين الشعار، ممثل قائد شرطة ولاية نيو ساوث ويلز المفتش مكريلن، حركة الإستقلال، حزب الوطنيين الأحرار، جمعية أبناء الميناء، رابطة آل زريقة، مدرسة أوبرن العربية ومعلمات العام، الدكتور جمال ريفي، خالد صهيوني، زاهر حمزة، عمر قاسم، المهندس علاء الزعبي، فوزي ملص، رضوان حسن علم الدين، سمير طبو، ومصطفى أسوم لمساهمتهم في إنجاح البطولة.

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0