"وطني يؤلمني !"

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بقلم: زينة الحافي

لا لأنني بجسدي لا زلت أحمله و لا لأنه بين أوراقي أبعثره...فأجد هويتي بين صحف و قصاصات ورق!! ولا لأنني كلما مررت ببحره أحن فيه الى الغرق..و لا لأني أبحث عنه في زوايا السهل ووديان عاش فيها الزهد في وطني حتى لامس كفر الاعصار فانعتق..

ولا لأن مظهره كشيخ أعمى في عين الشمس استعاد البصر حتى احترق...و لا لأنه كجبين على صدغي يعلن ميعاد وجع السجود ويسحب غشاء الصمم عن السمع...و لا لأن كل ما يحيط بي يعيد الى الأذهان أن لبنان مزروع في خاصرتي شوكة من اكليل المسيح...

إنما يؤلمني..يؤلمني..ألا يؤلمكم!!! 

وطني يؤلمني لأنني ما زلت أتقن فيه الإيمان ..أحترف وطنيتي كمهنة قومية لا تعترف باستقالتي ولا فيها إجازات مرضية ولا حتى ايام عطل رسمية تثنيني عن أداء وجعي الوظيفي فيه...لبنان رب عملي و مؤسسة لا هيكلية ادارية تحكمها غير المشعوذين و العرافات و هيكل من البلور يخفي في خباياه ما يخفي..لذا لا زلت تراني العاطل من الحرية و الموظف الأمثل كل يوم ..ذاك الذي يلتمس من عجز رب العمل قوة لمواظبة التعب ومواصلة الاجتهاد و تحقيق العدل بين القلب و الفكر و المهنة دون تعويض ودون وعد بالتغيير غير ذاك الذي يتصاعد من الأفواه البرّاقة التي تنثرعبق فحمها فوق موقد القلوب لتشعل سعيراً في طوابير جهنم...

  وطني يؤلمني..لأنه أنني.!!!

كلما اخترت فيه كفرا ارى دمعتي تغسل وجهي الى الله أعود فأتوب له عن لبنان ...لبنان الأخضر و لكن بملامحه سقم مضمحل الشفاء منقسمٌ على الداء فيه اندثار لكل إرث كسبته العين يوماً من أمجاده...

لبنان يا جسداً بأرضي مزروع كالوتد...

ما أصابك منا لم يجرؤ على فعله أحد...

حسبنا برسم الاهمال زرعنا  فيك شللاً فاعتدنا كراسيك المدولبة في صفوف الحكام ..كلهم بعجز النفس يركبون كرسي متحرك ولا يتحركون ..البعض ممن استحال عجزه شلل استقام في انكساره و ناله ما ناله من دمار...

..ويبقى في كفتي ميزانك خطايا تحمل من كتف الى كتف مزيدا من سوء النوايا و من كف الى كف نضرب نخب الأرض عتقاً من السلام و ننبش من قلوبنا رحمة و نعود بها الى الإله عسانا نلتمس منه شفاء!!!

لبنان يؤلمني... ينخر في قلبي وجعا كأنه أني..و لكن...مع وقف العلاج على قيد العادة أنتحل صفة الموجود وأتناقل أخباره، كالبقية أصطدم بانهياره و يعود ليبكيني ..كأنه يوماً أفرحني و دهراً يلغيني...

يا صفعة الأوطان ..

يا نعشا بحجم القلب ..

يا صفقات الجوار..

وطني يؤلمني...  

"خاص"

 

 

"المقالات التي تنشر تعبر عن رأي أصحابها "

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0