قدر ام خيار

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

هبة خالد المسلماني

شاء القدر والتاريخ ان نكون في اقصى لبنان، منطقة منذ التأسيس لم تكن على خارطة الوطن الكبير، فحرمت منذ البداية من أبسط الحقوق،البقاع الشمالي هو ذلك البقاع الذي لا يعرف من النعيم شيئا"، بعدما رأوا فيه ذلك السهل الذي ينعم بالخيرات والذي سيغذي جيوبهم بعض الشيء، خطوا خطوة ضمه الى بلد اسمه لبنان وهم يتراقصون مترددين لما ستحمل من نتائج،وبعدما تم اكتشاف ان ارضنا هي الأخصب فعليا لزراعة الحشيشة هبوا بكل ما لديهم من قوة لزرع انيابهم واستغلوا شعبنا وارضنا ومالنا وجهدنا وكل ما تبقى منا ، ومرت السنون ولم يتغير شيء، هو ليس سوى سهل محروم منذ عشرات العقود يعطي ولا يأخذ، يتحكم بنا ارستقراطيون يدعون خدمتنا فيستغلوننا وينهبون خيراتنا ويحولونا الى عبيد في ارضنا، شبابنا ليسوا سوى وقود للحرق في الاحزاب والتيارات كافة،نعم نحن خزان حروبهم جميعا ... 

لا يحق لنا العلم فإن تعلمنا سنرتقى  وليس هذا مبتغاهم، سنبقى جهلة والتعصب يعمي قلوبنا ونضيء شعلة انتصاراتهم لذلك فقد أصروا ان لا تحتوي منطقتنا جامعة ومدارسنا ليست كالمدارس وحياتنا ليست كالحياة...

على مسافة ثلاث ساعات من العاصمة ترحب بك مداخل البقاع الشمالي بلافتات تضحك وتبكي في الوقت عينه "شكرا قطر" "الشعب الايراني في خدمة الشعب اللبناني"وشكرا الوليد بن طلال"... ما اجملها من عبارات توضع بعد تنفيذ مشروع خارجي لأن دولتنا لم تعترف بنا، تلك التي ندعي بأنها وطننا وارضنا وترابنا ولم تكلف نفسها بأن تصطحب حتى شيئا منثورا من الانماء الى تلك المنطقة، وليصير الخير خيرين اغرقونا من السلاح ما يكفي لولد الولد، كيف لا؟ وهم ينتظرون لحظة او فرصة ليستدرجونا بأموالهم الى اعمال عنفية وهكذا اعطونا لقب المجرمين والسفاحين وقطاع الطرق!! حياتنا واعمالنا وعلمنا الذي لم ولن يكتمل _رهن بأيديهم_ وشيوخ عشائرنا يبيعوننا بقطعة سلاح وبعض رؤساء بلدياتنا هم رأسماليون  لا يتقنون سوى النصب والاحتيال والسرقة وهكذا قضوا على آخر فرصه في ان نكون منعمين بالحياة .

نهرنا الكبير وقلاعنا ومعابدنا والجنة المنزلة في وسط الجحيم واحلامنا وطموحاتنا لا نستفيد منهم لا بزراعة ولا بصناعة ولا بسياحة ولا بأي شيء لم يذكر، فممنوع علينا ان نشرب من ينابيعنا ولا ان نأكل من مزروعاتنا ولا ان نتنفس من هوائنا 

وها قد وصلنا الى مرحلة "محرومين من الحياة"

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0