الرئيسية | الصفحة الرئيسية | الأخبار | الشمال | بلدة القمامين تقع على كتف وادي جهنم بين عكار والضنية ، تعيش في عزلة تامة ولاتعرف الخدمات

بلدة القمامين تقع على كتف وادي جهنم بين عكار والضنية ، تعيش في عزلة تامة ولاتعرف الخدمات

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

القمامين : عامر الشعار

تعيش بلدة القمامين في قضاء المنية الضنية في عزلة تامة عن خدمات الدولة ، فقد قطعت أوصالها الأمطار والثلوج وانقطعت عن العالم لأربعة ايام من دون تحريك ساكن احد من الجهات المعنية ، وذلك بسبب إنهيار حائط دعم الطريق الرئيسي الى البلدة والذي لم يمض على تنفيذه سنة تقريبا" بحسب قول مختار البلدة غسان شعبان ورئيس جمعية وادي زهور الخيرية الاجتماعية المحامي محمد الزاهد طالب ، اضف الى ذلك زحل اساسات بعض المنازل التي اجبرت الأهالي على تركها خشية من انهيارها على رؤسهم.

الموقع 

عدد السكان بلدة القمامين نحو 1500 نسمة وعدد الناخبين 650 ناخبا" يوجد فيها مختار واحد غسان شعبان ، اهم عائلاتها : طالب ، شعبان ، يحيى وعيسى ، ويوجد فيها مدرسة متوسطة رسمية هي ملك جمعية وادي زهور الخيرية الإجتماعية ، ولايوجد فيها أي مرافق أخرى ، لاهاتف ارضي ولا حتى محطات ارسال للهواتف الخلوية ، والتيار الكهربائي شبه غائب بسبب الأعطال المتكررة ، وتقع هذه البلدة على كتف وادي جهنم في عكار مقابل بدة قبعيت العكارية على ارتفاع 850- 1000 مترا" عن سطح البحر ، وتتبع اداريا" قضاء المنية – الضنية وتفصل بين قضائي عكار والضنية ، وتبعد عن مركز القضاء سير 35 كيلومترا" وعن طرابلس 45 كيلومترا" وعن عكار 7 كيلومترا" فقط ، ويمكن الوصول عبر طريق وعرة جدا" (سير والسفيرة وجيرون) لاتصلح للجرارات الزراعية ، وايضا" طريق اخرى عبر بلدة قبعيت في عكار ، وهذه اصبحت مهددة بالإقفال بسبب انهيار جدار الدعم بطول 40 مترا" وارتفاع 4 أمتار من جراء الأمطار والثلوج الأخيرة التي عزلت البلدة عن العالم لمدة أربعة ايام ، حيث ناشد ابنائها الجهات المعنية للتحرك والكشف على الأضرار التي لحقت بهم وبأملاكهم ومزرعاتهم ، فقط جرافة لوزارة الأشغال عملت على فتح الطريق التي لاتصلح الآن الا للجرارات الزراعية بعد مناشدات عدة.

مختار القمامين غسان شعبان

مختار القمامين غسان شعبان الذي يتابع موضوع انهيار الطريق وهموم البلدة مع رئيس جمعية وادي زهور الخيرية الأجتماعية المحامي محمد الزاهد طالب مع الجهات المعنية قال : هذه البلدة محرومة من ادنى خدمات الدولة ، تعيش في حرمان مزمن طرقاتها من جهة الضنية لا تصلح للجرارات الزراعية ، على الرغم من انها لزمت مرات عدة ولكن وللأسف لم يتم تنفيذها وفقا" للاصول ، وايضا" الطريق اليها من جهة عكار اصبحت شبه مقطوعة بسبب انيهار حائط الدعم الذي لم يمض على تنفيذه سنة ، لأنه نفذ بطريقة عشوائية من دون حسيب او رقيب ، وطالب شعبان الوزارة المختصة بالكشف على تنفيذ هذا الحائط وأخذ الإجراءات المطلوبة بحق المقصرين ومعاقبتهم والبدء بتنفيذه وترميمه وتعبيد الطريق من جديد والكشف على المنازل الآيلة للسقوط من جراء السيول والعواصف لأصحابها : حسن عيسى وأولاده وحسين شعبان واولاده وعبدو علي عيسى ومحمد شعبان وأولاده.

المحامي محمد الزاهد طالب

من جهته أشار رئيس جمعية وادي زهور الخيرية الاجتماعية المحامي محمد الزاهد طالب الى ان بلدة القمامين الوطنية بإمتياز لم تعرف من الدولة سوى انها تلتزم بالضرائب المفروضة عليها ، فالكهرباء التي يتم استجرارها من محول دير نبوح عبر رابط في عين التينة في الضنية شبه معدومة بسبب الاعطال على الشبكة ، وايضا" الهاتف الأرضي غير موجود ، مع اننا تقدمنا بطلب منذ سنوات ، وايضا" التغطية على الهاتف الخلوي مفقودة ، ولم يوجد في البلدة سوى متوسطة رسمية هي ملك للجمعية تم تأجيرها لوزارة التربية ، حيث يوجد فيها نحو 140 طالبا" وطالبة ، واكد طالب أن بلدة القمامين تعيش في موسم الشتاء في عزلة تامة ، متمنيا" على الوزارت المعنية والهيئة العليا للإغاثة زيارة البلدة والإطلاع على الأضرار والحاجيات ووضعها على خارطة الإنماء والتنمية.

جدار طريق القمامين المنهار 

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 مرسل):

باسم في 09/03/2012 11:36:37
avatar
موضوع جيد ولكنه قصير
مقبول مرفوض
0
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
4.00