الرئيسية | الصفحة الرئيسية | مقالات مختارة | التحديات التي يواجهها سوق الألعاب الإلكترونية في الشرق الأوسط

التحديات التي يواجهها سوق الألعاب الإلكترونية في الشرق الأوسط

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

يارا قداح

لم يكن يخطر في البال أن الألعاب الإلكترونية تأخذ حيزاً كبيراً من اهتمام الأفراد فيها؛ إلا أن الحقيقة التي فرضت نفسها تقول أن هذه الألعاب، هي واحدة من أهم أساليب تمضية الوقت، وشغله الفراغ والحصول على المتعة اللازمة.

وقد برزت منطقة الشرق الأوسط مؤخراً، على أنها سوق متنامي في قطاع الألعاب الإلكترونية؛ إذ تمّ تصنيفها كواحدة من أسرع أسواق الألعاب نموّاً في العالم؛ كوّنها منطقة استراتيجية تشهد زيادة في الاهتمام من قبل ناشري الألعاب الإلكترونية، والمستهلكين النهمين. ومن المتوقع أن تصل التكلفة الإجمالية فيها نهاية عام 2016 إلى 3.2 مليارات دولار بالنسبة لمطوّري الألعاب.

وفي هذا الصدد، لا بدّ من الإشارة إلى كبار مطوّري وناشري الألعاب الإلكترونية، الذين أسهموا في تعزيز القدرات الابتكارية والاستهلاكية في هذا المجال، بدءاً من يوبيسوفت" Ubisoft" التي أقامَت متجراً لها في مدينة أبو ظبي، وصولاً إلى مطوّرين عالميّين، يريدون صقل علاقات لهم مع بعض المهتمين المحلّيين في هذا المجال، من خلال الفعاليات المتعددة مثل: "معرض دبي العالمي للألعاب" Dubai World Game Expo، وأخيراً مؤتمر مينا جايمز الذي أقيم في بيروت الشهر الفائت.

وعلى الرغم من انتشار أجهزة الألعاب الإلكترونية كإكس بوكس وبلايستيشن بشكل كبير، وتزايد الطلب عليها في جميع أرجاء المنطقة، إلا أن التحديات كبيرة وكثيرة في وجه هذا السوق. ومن أبرز تلك التحديات:

-   الافتقار إلى الموارد التمويلية التي تدعم المنتجين وأصحاب الابتكارات.

-   محدودية المنتجين؛ إذ أن هنالك 4% فقط من الشركات الإقليمية التي تصنّف نفسها ضمن نطاق قطاع الألعاب الإلكترونية.

-  قلّة الفرص المثالية من خلال عمل شراكات ودوارت تدريبية مع الشركات العالمية.

-  عدم وجود استراتيجية متجدّدة للبحث وخلق أسواق جديدة لعرض المنتجات ومحدودية عمليات البيع في نطاق معيّن.

-  التركيز على الموجود وعدم البحث عن المفقود؛ أي أن الأوجه الاستثمارية تركّز على الاستثمار في الشركات والمنتجات المعروفة وعدم الاكتراث لإبداعات البعض.

-   احتكار التنافس من قبل عدد معيّن من الشركات العالمية، وإقبال المستهلك على المنتج العالمي وإهمال المنتج المحلي.

- عدم ثقة المستهلك بشكل عام بالمنتجات المحلية والتي من شأنها أن تحبط الكثير من المحاولات والأفكار الإبداعية.

وأخيراً كشباب ريادي في المنطقة ما الذي تقترحونه في خصوص مواجهة هذه الصعوبات، وما هي ماهية المؤتمرات والورش التدريبية التي من شأنها دعم سوق الألعاب الإلكترونية في المنطقة والمساهمة في دخول أجواء التنافس في الأسواق؟

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0