الورد الزاني

حجم الخط: Decrease font Enlarge font

عمر السيّد


أراني في الروض انشد وردةً 

احيا بعطرها و نذبل في آنِ 

امتع الطرف بسحرها

مخملٌ أخاذٌ بلون الدم القاني 

حلمت بأني حاملها برقةٍ 

كعاشق للورد ولهانِ

غرست في جسمي كل اشواكها 

و انا من كنت بها هاني 

فنزفت حتى بلغت الردى 

كيف يقتلني من كان قد أحياني ؟

يا رب خفف سكرات موتيَ

فما عدت اريد العيش مع وردٍ زاني

وردٌ إن تركته يذبل تقتلني نخوتي

و إن قطفته يقتلني و أصبح انا الجاني !!

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0