الرئيسية | الصفحة الرئيسية | الأخبار | الجالية اللبنانية في العالم | إفتتاح حديقة ولاية المكسيك هدية للجالية اللبنانية

إفتتاح حديقة ولاية المكسيك هدية للجالية اللبنانية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ولاية مكسيكو

افتتح حاكم ولاية مكسيكو الدكتور أيروفييل آفيلا فيليجاس وسكرتير البيئة والموارد الطبيعية في الحكومة الفيدرالية المكسيكية المايسترو خوان خوسيه غيرا (حرب) عبود ورئيس بلدية تولوكا المجاز براوليو أنطونيو الفاريز وسفير لبنان الدكتور هشام حمدان حديقة ولاية المكسيك المهداة للجالية اللبنانية في الولاية.

هذه الحديقة التي أرادت من خلالها ولاية المكسيك كبرى الولايات في البلاد وأكثرها عددا، ان تعرب عن التقدير للبنانيين لما قدمته لهذه الولاية والمكسيك، انما تعكس مجددا دور هذه الجالية وموقعها في الضمير المكسيكي.

وأكد السفير حمدان "أن لبنان الذي يحفظ للمكسيك استضافتها للبنانيين في أحلك الظروف يشعر بالاعتزاز والفخر لهؤلاء ولكل المغتربين اللبنانيين في العالم الذين جعلوا العلم اللبناني خفاقا في سماء البلدان التي احتضنتهم". وقال: "إن لبنان لا يمكنه أن يفي المكسيك والبلدان التي تنتشر فيها الجاليات وأبناء هذه الجاليات الا من خلال استعادة دوره الرسولي كوطن للتعايش ويقدم فيه مجتمعه التعددي نموذجا حيا للتفاعل الإيجابي للحضارات ومثالا عن قدرة الأنسان على قبول واحترام الآخر".

وأكد "أن لبنان يسعى لأن يلعب دور الوسيط لجمع المغتربين وتمكينهم من تفعيل قوتهم في مختلف أنحاء العالم لمصلحة البلدان التي احتضنتهم ومنحتهم هويتها. وهو يسعى لأن يحمي تلك القيم التي قام عليها لبنان فيحفظ للمغترب وابنائه وأحفاده من بعدهم تلك الجذوة التي تجعلهم يعتزون دائما بجذورهم".

ودعا حمدان سكرتير البيئة الى زيارة لبنان للتعرف على جذوره. كما دعا الحاكم والمسؤولين للاستفادة من فرصة المؤتمر الاغترابي. وحث الجالية على العمل معه من أجل احياء حديقة الجمهورية اللبنانية في العاصمة مكسيكو سيتي والتي هي أكبر حديقة يقدمها الشعب المكسيكي الى شعب دولة أجنبية اعترافا بما قدمه أبناؤها للمكسيك. كما دعا الى المساهمة معه لتحويل مبنى بعثة لبنان في العاصمة الى متحف يحكي التطور الحضاري في بلاد الأرز بحيث يشكل نموذجا عن التفاعل الثقافي والإنساني بين البلدين وتعبيرا عن صداقة لبنان وامتنانهم لهذا البلد وشعبه العظيم. وقد لاقت دعوة حمدان صداها لدى الحاكم الذي وعد بتقديم كل الدعم إذا أراد لبنان اقامة المتحف في تولوكا.

وألقى رئيس النادي اللبناني في ولاية المكسيك حليم ابراهام كلمة عن تاريخ الجالية وعطاءاتها. كما تحدث السكرتير غيرا عبود مشيرا الى أن جده كان من بين أوائل المغتربين في الولاية.

واخيرا، كانت كلمة لحاكم ولاية مكسيكو الذي اعلن أنه يعتز بما لديه من صداقات كثيرة مع الجالية اللبنانية. ووعد بالتعاون مع السفير حمدان لخلق دينامية تفعل من العلاقات بين لبنان والولاية.

أضف إلى: Add to your del.icio.us del.icio.us | Digg this story Digg | Post To FacebookFacebook

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
الكلمات الدليلية
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع
قيم هذا المقال
0